صحفيو جريدة “الأسبوع” يواصلون اعتصامهم ويطالبون النقيب بالتدخل

صحفيو جريدة “الأسبوع” يواصلون اعتصامهم ويطالبون النقيب بالتدخل
اعتصام صحافيو جريدة الإسبوع بنقابة الصحفيين
كتب: آخر تحديث:

 

أصدر صحفيو جريدة الأسبوع المعتصمين في مقر نقابة الصحفيين منذ أيام بيانهم الثاني رفضا لسياسة تعنت الإضارة ضدهم وعدم منحهم مستحقاتهم المالية.

وقال الصحفيون في البيان:  تجمع عدد كبير  من صحفيى جريدة الأسبوع وأعلنوا اعتصامهم بمقر نقابة الصحفيين فى الثانى عشر من ديسمبر 2017 ؛ احتجاجا على تردى أوضاعهم المادية والأدبية والمعنوية.

وأضافوا “أبدى عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين استعداده وحماسه لبذل جهد فى التفاوض مع مصطفى بكرى رئيس التحرير  ومحمود  بكرى رئيس مجلس الإدارة”.

نقيب الصحفيين يتدخل لحل الأزمة بشروط 

وأوضح البيان: “قطع النقيب على نفسه وعدا بالتوصل إلى حل طالبًا إمهاله عشرة أيام، شريطة الاستجابة لطلبه بتعليق الاعتصام ومعاودة العمل لاستمرار صدور الصحيفة، وهو ما استجبنا له إثباتا لحسن النية، ومنذ ذلك الحين وبعد انقضاء أكثر من سبعة أشهر لم يبلغنا نفيب الصحفيين بالتوصل لأى حلول، بل على العكس من ذلك فقد ازدادت الأوضاع سوءا وترديا وتفاقما من جراء تعسف وتعنت إدارة صحيفة الأسبوع”.

وتابع البيان: ومن ثم فإن صحفيى الأسبوع المعتصمين بمقر نقابتهم منذ 13 يوليو الجارى يسائلون النقيب :ماذا فعلت ياسيادة النقيب تجاه حل أزمة زملائك  من صحفيى الأسبوع الذين وعدتهم بحل الأزمة؟ ونطلب من سيادتكم اطلاعنا على وقائع ذلك التفاوض وما الذى عرض عليكم فى هذا الشأن وكيف كان مسلك إدارة صحيفة الأسبوع معكم خلال جولات التفاوض؟ والتساؤل الأهم إلى متى تستمر أزمات صحفيى الأسبوع المتعلقة بأقوات أسرهم رهينة التسويف والتجاهل والإهمال.

وأهاب صحفيو الأسبوع المعتصمون بالنقيب والزملاء اعضاء مجلس النقابة سرعة التحرك لمساندتهم فى استرداد حقوقهم المهدرة.

التعليقات

اترك تعليقاً