فاينانشال تايمز: المخاوف الاقتصادية تشغل المصريين

فاينانشال تايمز: المخاوف الاقتصادية تشغل المصريين
مصر
كتب: آخر تحديث:

سلطت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية الضوء علي مخاوف بعض المصريين من المشاكل الاقتصادية حيث يعاني المصريين من التضخم وارتفاع الأسعار.

وبحسب “فاينانشال تايمز” ان الأشهر الـ18 الماضية كانت قاسية بشكل خاص علي المصريين بسبب خفض دعم الطاقة وخفض قيمة الجنية وتعويم الجنية منذ شهر نوفمبر 2016، للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ما تسبب في خفض فوري لقيمة العملة مقابل الدولار الأمريكي إلى النصف، وبلغ معدل التضخم 30 %في عام 2017 ، وبلغت أسعار الفائدة 18.75%.

وأشاد صندوق النقد الدولي بالقاهرة وجهود الإصلاح التي نفذتها الحكومة، وكانت اكثر علامة علي التغيير ورفع المعنويات الاقتصادية لمصر، شراء المستثمرون الأجانب سندات من الخزانة المصرية بقيمة 20 مليار دولار منذ خفض قيمة العملة مما ساعد علي زيادة الاحتياطيات إلى 42.5 مليار دولار في الشهر الماضي من 19 مليار دولار قبل صفقة صندوق النقد الدولي، وتراجع معدل التضخم إلى 14 %، ووتراجعت أسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية واحدة.

ولفتت الصحيفة إلي اعراب الخبراء الاقتصاديين عن قلقهم إزاء الديون المحلية والدولية المتزايدة ، على الرغم من أن قطاع الشركات رحب ببعض التحسينات في الاقتصاد الكلي ، بما في ذلك الجهود المبذولة لخفض العجز المالي ، الذي من المتوقع أن ينخفض إلى 9.5% في هذه السنة المالية ، عن 10.9 % في العام السابق.

وأضافت الصحيفة ان رجال الأعمال يأملون ان الإصلاحات التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي أنت تؤتي بثمارها في نهاية المطاف.

ويقول أنجوس بلير ،الرئيس التنفيذي في شركة فاروس للاستثمارات ومقرها القاهرة ” إن الشركات تشعر بتحسين حقيقي سيحدث في المستقبل، ولكن القطاع الخاص مازال لا يستثمر مع أسعار الفائدة عند المستويات الحالية ، ويجب أن تنخفض الأسعار بحدة قبل أن يكون هناك زيادة كبيرة في استثمارات القطاع الخاص”.

ونوهت الصحيفة إلي ان العديد من المصريين اجبروا علي خفض الإنفاق والإنفاق فقط علي الضروريات، ولكن الخبراء يقولون أن الاستهلاك علي قطاعات الغذاء ارتفع مما يدل علي تكيف المستهلكين مع ارتفاع الأسعار.

ويقول هاني برزي ، رئيس شركة إيديتا للصناعات الغذائية ، وهي شركة مصنعة للوجبات الخفيفة ” بدأ الطلب يتحسن في الربع الأخير من عام 2017، ولكننا لم نصل لنفس المستوي قبل الأنخفاض لأنه كان قوياً ولا يمكن ان أتوقع ان نعود بنسبة 100% مثل قبل الأنخفاض في الوقت الحالي ولكني علي يقين أن الأسوأ قد تجاوزناه وبات من الماضي”.

التعليقات

اترك تعليقاً