قمر صناعي عسكري مصري ينطلق من روسيا 2019

قمر صناعي عسكري مصري ينطلق من روسيا 2019
قمر صناعي مصري
كتب: آخر تحديث:
وكالات

 

كشف موقع “space.skyrocket” الشهير المتخصص في شؤون الفضاء والأقمار الصناعية، عن الصورة الأولى للقمر الصناعي المصري العسكري الجديد “EgyptSat-A”، والمقرر إطلاقه من روسيا عام 2019.

ونشر الموقع مواصفات القمر الصناعي المصري، وصورة خاصة له من مؤسسة إطلاق الصواريخ والأقمار الصناعية الروسية “إينيرغيا”، موضحا أن هذا القمر يعد الثالث لمصر.

ويفترض أن يحل القمر الصناعي “Egyptsat-A” لاستشعار الأرض عن بعد محل القمر الصناعي المفقود “Egyptsat-2 ” الذي انقطع الاتصال به في أبريل عام 2015.

وكانت شركة “إينيرغيا” الروسية للفضاء والصواريخ قد أعلنت في مايو/ أيار 2016 أنها باشرت بتصنيع القمر الصناعي المصري “Egyptsat-A” لاستشعار الأرض عن بعد، على حساب أموال تأمين القمر الصناعي المفقود، التي تبلغ حسب الاتفاقية الجديدة الموقعة بين الجانبين الروسي والمصري نحو 100 مليون دولار.

يذكر أن القمر الصناعي ” Egyptsat-A ” سيكون نسخة مطورة لسابقه Egyptsat -2 . وسيحصل القمر الصناعي الجديد بصورة خاصة على نظام الكتروني بصري مطور، ومنظومة قيادة مطورة، وجهاز اتصال مطور، وبطاريات شمسية بمردود مرتفع، الأمر الذي سيوسع قدرة القمر الصناعي على تصوير سطح الأرض وسيزيد من إنتاجية عملية التصوير ودقتها في المناطق الجبلية. وعند ذلك تزداد حصة المواد الروسية التصنيع المستخدمة لدى إنتاج القمر الصناعي.

كشف الدكتور حسين الشافعي رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم عن نية القاهرة وموسكو إطلاق قمر صناعي مصري جديد بحلول عام 2019، مؤكدا أن القمر في المرحلة النهائية من التصنيع.

وأوضح الشافعي في تصريحات خاصة لـ”RT” أن برنامج إطلاق القمر الصناعي المصري الجديد موقع بالفعل ومفعل بين موسكو والقاهرة منذ عام ونصف، مشيرا إلى أنه سيتم إطلاقه في الشهور الأخيرة من 2018 أو الأولى من 2019.

وأشار الدكتور حسين الشافعي، أن الجدول الخاص بإطلاق الأقمار الصناعية في العام كله يتم الإعلان عنه على موقع الوكالة الروسية للفضاء “روسكوسموس”، وسيتضح ما إذا كان القمر المصرى سيطلق فى 2018 أم 2019.

وأضاف رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، أن جدول إطلاق الأقمار الصناعية، يصدر به قرار جمهوري من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث سيتم إطلاق القمر من إحدى القواعد الفضائية الروسية المخصصة لإطلاق الأقمار الصناعية مثل “بايكونور” في كازاخستان.

وشدد الشافعي على “أن القمر الصناعي المصري السابق الذي تم إطلاقه من قاعدة بايكونور في كازاخستان من جانب روسيا في 14 أبريل 2014، وفقد في عام 2015 لم يكن قمرا عسكريا، ولكن مصر استفادت منه، وهيئة الاستشعار عن بعد، وعلوم الفضاء المصرية، والتي من المقرر أن تندمج في وكالة الفضاء المصرية قريبا”.

وأكد الشافعي أن القمر الصناعي المصري الجديد يحمل نفس المواصفات الخاصة بالقمر المصري السابق “إيجبت سات – 2″، ولكن القمر الجديد جرت عليه بعض التعديلات ويحمل اسم “إيجبت سات –A”، مشيرا إلى أن الأقمار الصناعية تنقسم إلى 3 أنواع، وهي أقمار اتصالات، أو اقمار بحث علمي ومناخ، أو أقمار للتصوير. والقمر المصري الجديد هو مخصص للتصوير ونأمل أن يسد احتياجات مصر من الصور التي تساعد في رسم خطط التنمية وحفظ الحدود.

وفي النهاية، أضاف الدكتور حسين الشافعي، أن العلاقات بين مصر وروسيا لا تقوم على المصلحة، وإنما هي علاقات وطيدة واستراتيجية، حيث التزمت روسيا بصناعة القمر الجديد بالكامل على نفقتها الخاصة نتيجة فقدان القمر السابق في فترة الضمان، وهذا ما التزم به الجانب الروسي.

وكانت قد فقدت مصر قمر “ايجيبت سات 2″، وهو ثاني قمر صناعي مصري للاستشعار عن بُعد بعد القمر الأول إيجيبت سات 1، أطلق من قاعدة بايكونور الروسية بجمهورية كازاخستان، وتم إطلاقه في 16 إبريل 2014 ، ويأتي إطلاق القمر ضمن برنامج الفضاء المصري الذي يهدف إلى تطوير استخدامات تكنولوجيا الفضاء في مصر، والذي يهدف أيضاً لاكتساب وتوطين تكنولوجيا صناعة الفضاء في مصر ليصبح لها دورها ومكانها المناسب في هذا المجال.

التعليقات

اترك تعليقاً