لماذا تبني مصر عاصمة إدارية جديدة؟

لماذا تبني مصر عاصمة إدارية جديدة؟
مصر
كتب: آخر تحديث:

سلطت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية الضوء على بناء مصر عاصمة إدارية جديدة، ونشرت تقريرها تحت عنوان “لماذا تبني مصر عاصمة ضخمة جديدة؟”.

ووصفت الصحيفة المدينة بأنها ستكون عملاقة وليس لها مثيل على الكوكب، وصممت لاستيعاب 6.5 مليون شخص على مساحة تبلغ 270 مترا مربعا تقع ما بين نهر النيل وقناة السويس شرق القاهرة.

وأوضحت الصحيفة أن بناء المدن يجعل الصحراء تزدهر، وسوف تضم برلمان جديد وبنك مركزي ومطار وقصر رئاسي بحجم يقدر ثمانية أضعاف حجم البيت الأبيض وسيكون بها أعلي ناطحة سحاب في العالم وأعلي مئذنة وأكبر كنيسة، ومدينة ملاهي أكبر من ديزني.

وتري الصحيفة أن العاصمة الإدارية الجديدة تقدم فرصة لإعادة صياغة مصر كمكان مستقر وعالمي.

وقال خالد الحسيني، المتحدث باسم المشروع العملاق “من حقنا أن نحلم، وتوجد عقلية جديدة للبلاد بعد الاضطرابات التي شهدتها منذ الربيع العربي في عام 2011”.

ويقول دانيال بروك مؤلف كتاب “تاريخ مدن المستقبل”: ” مصر ستترك أرث مبارك خلفها، وما يحدث في مصر دليل علي الرئيس محمد عبد الفتاح السيسي رجل قوي شرع في بناء مدينة جديدة لإنجاز الأعمال وان تبقي مصر في تمييز”.
وقال الخبير ديفيد بيتر من مؤسسة تشاتام هاوس ” يبدو أن العاصمة الإدارية الجديدة مثل أنمطة البناء في الإمارات العربية المتحدة”.

بينما قال ديفيد سيمز في كتابه الجديد “أحلام الصحراء في مصر” تطور أم كارثة؟”: ” ان الحي الحكومي في المدينة الجديدة سيكون ممزوج بأسليب معمارية فرعونية وإسلامية، مع وجود شوارع واحياء بنمط حضري ومساكن فاخرة”.

وأضافت الصحيفة أن الكثير يشير إلي الحاجه إلي بناء مدن جديدة لاستيعاب السكان، وتعتقد الأمم المتحدة أنه سيبلغ عدد سكانها 10 مليارات نسمة بحلول عام 2060، لذلك هناك ازدهار كبير في المدن الجديدة في الوقت الحاضر مثل ما في سريلانكا والسعودية وجورجيا وماليزيا وسنغافورة.

التعليقات

اترك تعليقاً