هآرتس: مصر منعت المزيد من التدهور بين حماس وإسرائيل

هآرتس: مصر منعت المزيد من التدهور بين حماس وإسرائيل
فلسطين
كتب: آخر تحديث:

اشتكي مسؤولون كبار في حماس إلى مسؤولي المخابرات المصرية من أن إسرائيل ردت بالقوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع على الاحتجاجات بالقرب من السياج الحدودي في غزة.

وبحسب صحيفة “هآرتس” العبرية، أن حماس اتهمت إسرائيل باستهداف عمدا لعدد كبير من الشبان الذين اقتربوا من السياج من أجل إجبارها والفصائل الأخرى في غزة على الرد وسحب القطاع إلى جولة أخرى من القتال.

وأشارت الصحيفة إلي وفاة فلسطينيين من بينهم صبيان يبلغان من العمر 12 و 14 عاماً ، لقوا مصرعهم بنيران الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في غزة يوم الجمعة ، وفقاً لوزارة الصحة في غزة.

وعلى الرغم من تصاعد المواجهات بين إسرائيل وحماس ، غادر وفد من كبار مسؤولي حماس من قطاع غزة إلى القيادة المنظمة في الخارج ، إلى القاهرة يوم السبت لمواصلة المحادثات مع رؤساء المخابرات المصرية، وفي الاجتماعات قالت حماس إنها ستناقش كيفية الرد على مقتل سبعة فلسطينيين قتلوا على أيدي الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة.

وأفادت مصادر من حماس أن الوفد كان يرأسه نائب رئيس المكتب السياسي صالح العروري وتضم أيضا مسؤول حماس البارز موسى أبو مرزوق، وقالوا إن المحادثات في القاهرة منعت المزيد من التدهور في الوقت الراهن.

وقال مصدر سياسي من حماس لصحيفة “هآرتس”: إن المنظمة تحاول إقناع المصريين بالاستمرار في العمل نحو تهدئة مع إسرائيل ، لا علاقة لها بالمصالحة الفلسطينية الداخلية، وكان أحدث اقتراح طرحه المصريون موقف السلطة الفلسطينية الذي يفضل أن تأتي المصالحة الداخلية قبل أي تهدئة مع إسرائيل ، بحجة أنه لا يمكن تنفيذ وقف إطلاق النار دون وجود حكومة مركزية تسيطر على كل من القطاع والغرب. .

وأكد مصدر رفيع بحماس إن مصر تتفهم صعوبة وضع اللمسات الأخيرة على المصالحة، وبالتالي لا تزال تحاول إيجاد طريقة لتخفيف الحصار على غزة مقابل الحفاظ على الهدوء مع الحفاظ على مفاوضات المصالحة.

ولفتت الصحيفة إلي أن مصادر نرويجية تشارك في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس، بينما نفي كبار مسؤولي من حماس وإسرائيل هذا التقرير، وأكدا أن قضية الأسري نتعامل مع مفاوضين مصريين وألمان.

التعليقات

اترك تعليقاً