تصريحات ترامب تشعل سوق النفط والأسهم والذهب

تصريحات ترامب تشعل سوق النفط والأسهم والذهب
ترامب
كتب: آخر تحديث:

تسببت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونالد ترامب حول الرسوم وفرض الشرائب،  في انخفاض قيمة الدولار والأسهم وارتفاع الذهب خلال مقابلة به مع “سي أن بي سي”.

توترات مع بكين

وقال ترامب” إنه مستعد لفرض رسوم جمركية على واردات من الصين بقيمة 500 مليار دولا”، وهدد بتصعيد الخلاف التجاري الحالي مع الصين، مضيفاً «نحن بصدد كم هائل… أنا جاهز للوصول إلى 500».

وقال ترامب إنه «ليس مبتهجا بشأن قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة»

ما هو دور  مجلس الاحتياطي الفيدرالي؟

وأعرب ترامب عن عدم سعادته بهذ، ولكن لكن في الوقت نفسه أنا أتركهم (الفيدرالي) يفعلون ما يشعرون أنه الأفضل». مضيفا «لا يروق لي كل هذا العمل الذي نضخه في الاقتصاد ثم أرى أسعار الفائدة ترتفع».

وأضاف ترامب إنه قلق من أن زيادات أسعار الفائدة التي يستحدثها مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد تضع الولايات المتحدة في «موقف غير موات»، بينما بنك اليابان المركزي والبنك المركزي الأوروبي يواصلان سياستهما النقدية التيسيرية.

تأثير النزاعات التجارية علي الدولار

ودان الرئيس ترامب ارتفاع سعر الدولار أيضا بسبب آفاق زيادة الفائدة والنزاعات التجارية. وقال «انظروا إلى سعر اليورو، أنه بتراجع الصين عملتها تنخفض سريعا. هذا يضعنا في وضع لا يخدم مصلحتنا»، وفقا لما نقلته وكالة «فرانس برس».

وأوضح الرئيس ترامب أن الدولار القوي «يضعنا في موقف يلحق الضرر بنا»، وقلصت العملة الأميركية مكاسبها بعد تعليقات ترامب.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة تضم 6 عملات رئيسية 0.03% إلى 95.123 نقطة على أثر تصريحات الرئيس الأميركي.

ارتفاع اسعار الذهب وانخفاض الاسهم

في المقابل شهدت أسعار الذهب ارتفاعا بعد أن بلغت أدنى مستوى في عام بالتزامن مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في سنة. وجرى تداول الذهب في المعاملات الفورية عند 1224.55 دولارا للأوقية.

كذلك تراجعت أسعار الأسهم بنهاية جلسة الخميس الماضي لتغلق مؤشرات الاسواق الاميركية على انخفاض جماعي بتراجع داو جونز 0.53% واس اند بي 500 بشكل اقل متراجعا 0.4% واخيرا انخفاض ناسداك 0.37%.

في حين تراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى أدنى مستوياتها للجلسة. وتخلت الأسهم الأميركية لفترة وجيزة عن خسائرها بعد تعليقات ترامب بشأن أسعار الفائدة.

وقال ترامب إني «وضعت رجلا كفؤا جدا على رأس مجلس الاحتياطي الاتحادي»، وأترك مجلس الاحتياطي يفعل ما يرى أنه الأفضل.

العلاقات الروسية الأمريكية

وفي تعليقه على العلاقات الروسية الأمريكية دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن جهوده لبناء علاقة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مشيرا الى إن محادثاتهما لم تتسم بالتوافق أحيانا. وقال «عقدنا اجتماعا استمر أكثر من ساعتين. لم يكن توافقيا طيلة الوقت». لكنه أضاف «ناقشنا الكثير من الأمور الجيدة للبلدين».

وقال ترامب إن مجلس العمال الجديد في إدارته الذي يشارك فيه شركات مثل «وول مارت» سيساعد في إضافة 3.7 ملايين وظيفة في أميركا.

وأضاف «لدينا أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يبدون في الواقع هائلين بكل الطرق لكنهم غير مدربين وغير مؤهلين».

ووقع «ترامب» على أمر تنفيذي بإنشاء المجلس الوطني للعمال الأمريكيين، والذي يهدف إلى تعزيز التدريب والتعليم للعمال.

التعليقات

اترك تعليقاً