اعتقال رجل أسود يهز أمريكا ويتسبب بحظر تجول

اعتقال رجل أسود يهز أمريكا ويتسبب بحظر تجول
الشرطة أطلقت 7 رصاصات على الرجل الأمريكي الأسود أثناء اعتقاله
كتب: آخر تحديث:

أطلق ضابط من الشرطة الأمريكية 7 رصاصات على ظهر مواطن أمريكي من ذوي البشرة السوداء أمام أطفاله، ما أشعل احتجاجات واسعة في ولاية ويسكونسن، دفعت السلطات إلى فرض حظر للتجوال في مدينة كينوشا الواقعة في الولاية.

رجل أعزل: أشارت تقارير وسائل إعلام أمريكية إلى أن الرجل الأسود لم يكن مسلحاً، وهو ما أظهره أيضاً مقطع فيديو نشره أمريكيون على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكالة رويترز ذكرت أن الحادث وقع في الساعة الخامسة مساءً بالتوقيت المحلي، خلال تعامل الشرطة مع “حادث محلي”، فيما لم تقدم الشرطة تفاصيل بشأن سبب إطلاق النار، لكنها قالت إن وزارة العدل في الولاية ستحقق في الواقعة.

يظهر مقطع فيديو عن الحادثة، الرجل الأمريكي، جاكوب بيليك (29 عاماً) وهو يسير نحو سيارته بينما يسير وراءه عدد من عناصر الشرطة، وعندما وصل الرجل إلى سيارته قام أحد ضباط الشرطة بإطلاق النار على ظهره، وسُمع صوت 7 رصاصات تخرج من المسدس.

شوهد في الفيديو امرأة ليس معروفاً إن كانت زوجته أو أحد أقاربه، أو من سكان الحي، وقد أصيبت بالصدمة وهي تشاهد ضابط الشرطة يطلق النيران على الرجل، وذلك قبل أن يتم نقل الرجل إلى المستشفى.

 

وذكرت تقارير أن الشرطة عندما أطلقت النيران على الرجل، كان أولاده موجودين في السيارة، وقالت صحيفة Daily Mail البريطانية، الإثنين 24 أغسطس 2020، إن أولاد الرجل شاهدوا والدهم وهو يتعرض لإطلاق النار.

في هذا السياق، نشر المحامي بنجامين كرومب مقطع فيديو للحادث على حسابه على تويتر، وقال إن إطلاق النار وقع أمام أطفال بليك الثلاثة، وكتب يقول إن الأولاد سوف يُصابون بصدمة إلى الأبد، مشيراً إلى أنه لا يمكن السماح للضباط بارتكاب الانتهاكات.

كرامب هو المحامي الذي يمثل عائلة جورج فلويد، الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاماً والذي توفي جراء طريقة اعتقاله التعسفية في مدينة  مينيابوليس في أواخر مايو/ الماضي، والذي أثار مقتله احتجاجات غير مسبوقة في الولايات المتحدة.

احتجاجات ضخمة: عقب حادثة إطلاق النيران، احتشد متظاهرون غاضبون في شوارع المدينة، ورفعوا شعار “حياة السود مهمة” الذي اجتاح الولايات المتحدة على خلفية مقتل فلويد.

مقاطع فيديو أظهرت إحراق المحتجين لشاحنة تم وضعها للحيلولة دون وصول المتظاهرين الغاضبين إلى مركز للشرطة.

اضطرت السلطات إلى فرض حظر تجول في مدينة كينوشا، في مشهد أعاد للأذهان فرض حظر تجول في مناطق أمريكية عدة عقب مقتل فلويد.

التعليقات

اترك تعليقاً