الملكة اليزابيث تمنح الأمير هاري وميجان منزل شقيقتها الراحلة مارجريت

الملكة اليزابيث تمنح الأمير هاري وميجان منزل شقيقتها الراحلة مارجريت
الملكة اليزابيث
كتب: آخر تحديث:

كشفت صحيفة “ميل أون صنداي” من مصدر ملكي مقرب أن الملكة اليزابيث الثانية البالغة من العمر 92 عاما اهديت حفيدها دوق ساسيكس، الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل منزل اختها الراحلة في قلعة وندسور.

وأشارت الصحيفة إلي منزل ” أديلايد كوتج” يقع في قلعة وندسور التي بها 7 أبواب ويتميز بغرفة نوم سقفها مزيف بالدلافين المذهب، ويعد المنزل منزل ريفي من الدرجة الثانيةكان ملكاً للأميرة مارجريت التي كان من المفترض أن تتزوج بيتر تاونسيند الذي عمل مع والدها المللك جورج السادس ولكن لم يسمح لهما بالزواج.

واوضحت الصحيفة أن الأميرة مارجريت لم تقيم في المنزل لعدم زواجها من بيتر الذي كان مطلق وفي ذلك الوقت رفضت كنيسة انجلترا السماح لهم بالزواج وفقا لقوانين الكنيسة في ذلك الوقت حيث كان ممنوع الطلاق.

ولفتت الصحيفة إلي أن المنزل له مكانه خاصة للمملكة اليزابيث لأنه كان لشقيقتها الراحلة الأميرة مارجيت التي توفت عن عمر يناهز 71 عاما في عام 2002 الذي تغيرت فيه قوانين الكنيسة وسمحت بالطلاق والزواج مرة أخري.

وأضافت الصحيفة ان الملكة اليزابيث اهديت هاري “33 عاماً” وميجان “36” المنزل ليعيشا فيه وسسنتقلان إليه في وقت قريب، وأكد المصدر الملكي أن قلعة وندسور بها 7 أبواب ويمكن للأمير هاري وزوجته الدخول والخروج بحرية بعيدا عن كاميرات المصورين.

ونوهت الصحيفة إلي أن البعض يتساءل لماذا وافقت الملكة علي زواج هاري وميجان ولم توافق علي زواج شقيقتها؟، موضحة ان ذلك يرجع ذلك لتغيير القواعد الملكية التي حدثت منذ ذلك الوقت ومراجعة موقف كنيسة أنجلترا من الطلاق، ويجب علي الملكة اتباع تعاليم كنيسة انجلترا وهو السبب الذي جعلها لم تسمح للأميرة مارجريت بالزواج في عام 1953 وكان في ذلك الوقت تمنع الكنيسة الطلاق، ولكن في عام 2002 تغير كل هذا وتم تحديث قوانين الكنيسة.

التعليقات

اترك تعليقاً