بالفيديو.. برازيلية تكافح الخروج من القبر لمدة 11 يوم بعد دفنها حية

بالفيديو.. برازيلية تكافح الخروج من القبر لمدة 11 يوم بعد دفنها حية
برازيلية
كتب: آخر تحديث:

شهدت البرازيل حادثة غريبة ونادرة من نوعها، لدفن روزانجيلا الميدا سانتوس “37 عاماً” وهي علي قيد الحياة، بعد دخولها المستشفي لإصابتها بحالة إغماء وإعلان وفاتها بسكتة قلبية.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية أن روز أنجيلا دفنت يوم 28 يناير 2018، وظلت في التابوت لمدة 11 يوماً وهي علي قيد الحياة تحاول الخروج منه، وتوجهة عائلتها لفتح قبرها يم 9 فبراير، بعد سماع السكان في المنطقة صرخات قادمة من القبر، ولكن للأسف فات الأوان ووجدوها ميتة.

وأشارت الصحيفة إلي أن روزأنجيلا حاولت الخروج من التابوت دون جدوي لأنه كان محكم الإغلاق ومثبت بمسامير ووضعت في مقبرة خرسانية، وعندما فتحة عائلتها التابوت وجدوا جسدها ملتوياً ولا يزال دافئاً، وأزِيل القطن الطبي الموضوع داخل أذنيها وفتحتي أنفها، ويديها كانت مجروحة وبها خدوش في جبينها ويوجد اثار دماء في جسدها بسبب محاولتها للخروج من القبر.

ولفتت الصحيفة إلي أن روز أنجيلا امرأة متزوجة وليس لديها أطفال تعاني منذ السابعة من عمرها من نوبات إغماء ودخلت المستشفي لمدة اسبوع بسبب حالة ارهاق وإصابتها بالإغماء، وأعلن الأطباء وفاتها بإصابتها بإزمة قلبية، ودفنت في مقابر سنهورا سانتانا ببلدة رياتشاو داس نيفيس في شمال شرق البرازيل.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة تجري تحقيقات حول أعلان وفاتها وسماع قول الأسرة والشهود، وقال متحدث باسم مستشفى دو أويستي، الذي أعلن الوفاة، إنَّهم سيقدمون جميع المعلومات الضرورية التي تطلب منهم، سواء للعائلة أو السلطات.

التعليقات

اترك تعليقاً