بالفيديو|| علاج الاكتئاب في خطوات بعيدا عن الأدوية

بالفيديو|| علاج الاكتئاب في خطوات بعيدا عن الأدوية
اكتئاب
كتب: آخر تحديث:
الديوان

هناك أعرض صعبة كثيرة تمر على الإنسان ولا يعرف كيف يمكن التعامل معها، فمثلا؛ لحظات حزن، تعاسة، انعزال عن الناس، احباط شديد ومشاكل كبيرة.. لا يستطيع الانسان العمل جيدا، ولا الأكل ولا النوم ولاتأدية حياته بشكل جيد، كل هذه الأمور هي أعراض لمرض الاكتئاب، وفقا لما يؤكده المعالج السلوكي محمد البنا.

ويوضح البنا أن الاكتئاب هو مرض يصيب أكثر من نصف مليار نسمة حول العالم، كما أنه يصيب النساء مرتين أكثر من الرجال، ويتسبب في أخطار كبيرة من بينها الانتحار، الذي ثبت علميا أن ٧٠% من حالاته حول العالم بسبب الاكتئاب أيضا.
ويقدم البنا في الفيديو شرح سريع لأعراض تشير إلى الاكتئاب، من بينها : حدوث إمساك، مغص، قلة أو زيادة في النوم والوزن، إحساس شديد بالاحباط، أو الانعزال ، إضافة إلى أعراض أخرى كثيرة.


وحول طرق تجنب أو التخلص من تغلغل هذا المرض اللعين، يوضح أن من الممكن محاربة الاكتئاب والتخلص من أعراضه، وبطريقة طبيعية، بعيدا عن الطريق الدوائي الذي يفضل أن يكون آخر الطرق، وهي مضادات الاكتئاب التي تكون مقبولة ومطلوبة في درجة معينة من الاكتئاب، لكن في الدرجات المنخفضة أو المتوسطة يمكن تقديم علاج نفسي بحت.
ويوضح أن التعميم، الشخصنة، المبالغة، التهويل، قراءة الأفكار، هي أخطاء فكرية يمكن بسهولة أن تدفعنا للإكتئاب، فهو ليس مرضا نفسيا فحسب، لكنه أيضا مرض فكري، فالتفكير الخاطيء قد يوصلنا إلى الاكتئاب.
والتصرفات الخاطئة ايضا قد تؤدي للاكتئاب وبالتالي فإن خطوة من خطوات العلاج تكون في تجنب هذا النوع من التفكير.


ومن بين الأفكار التي تدخلك في دائرة مغلقة من الاكتئاب وفقا للبنا فهي الندم، فأن تكون في ندم على ما فات، وفي قلق مستمر من القادم، وتنسى الحاضر بشكل كامل، رغم أنه الشيء الوحيد الذي أتحكم فيه وأتعامل معه بشكل واقعي ويمكنني تقديم شيء جديد، فهذا يتم نسيانه بسبب التركيز فيما فات والتفكير في المستقبل.
التركيز على الحاضر والعمل لأجله أمر يمكن به اصلاح مافات وتقديم جديد جيد لما هو قادم.


اما عن المقترحات العلاجية، فيؤكد على ضرورة التخلص من حالة الاعتلال المزاجي، حتى لاتكون مدخلا للدرجة التالية وهي الاكتئاب، وذلك بأمور بسيطة جدا منها:
– شرب الماء؛ فالمخ عندما يجهد بدرجة معينة يمكن للماء أن يقلل من نسبة الاعتلال المزاجي.
– السكر: يقلل كثيرا من الاعتلال المزاجي.
– التخلص من الكافين والنيكوتين بشكل تدريجي، لأن تعود الجسم عليه يعطي أعراض الاكتئاب.
– نوم العتمة: النوم ليلا، بعد العشاء لما قبل الفجر، لان الجسم يحتاج هذا النوم لافراز الهرمونات الثلاث الاسساسية والتي منها الاندوفن والدوبامين، فهم لايفرزوا الا في هذا التوقيت ويحتاج إليهم الجسم بشدة.
– لعب الرياضة
– التعرض للشمس
– علاج كسل الغدة الدرقية لأن جزء من الاعتلال المزاجي ان تكون الغدة الدرقية لاتقوم بدورها بشكل جيد.
– البعد عن التلوث؛ فالتلوث والتعرض للعوادم والملوثات احد أسباب العلل المزاجي التي يمكن أن تحدث للانسان.
– وأخيرا الاهتمام بالجانب الروحاني للانسان، والتقرب من الخالق لكل الأديان، وهذا جانبمهم عدم الانتباه اليه يعني أنك تعمل في جانب واحد فقط والجانب الآخر غير موجود أصلا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً