ترمب وترودو استجابا لطلب العروسين، لكن ماكرون رفض.. هدايا غريبة وصلت لهاري وميغان بمناسبة زفافهما!

ترمب وترودو استجابا لطلب العروسين، لكن ماكرون رفض.. هدايا غريبة وصلت لهاري وميغان بمناسبة زفافهما!
زفاف هاري وميجان
كتب: آخر تحديث:

قبل أشهر من الزفاف، أعلن الأمير هاري وميغان ماركل أنهما لا يريدان الهدايا بمناسبة زفافهما، بل يريدان بدلاً منها التبرع لجمعيات خيرية حدداها سابقاً.

أستراليا

ولكن مع ذلك، وصل العروسان هدايا رائعة وأخرى غريبة، ومن بين الهدايا كان تسمية اثنين من دببة الكوالا على اسم الأمير هاري وزوجته ميغان في حديقة حيوان تارونغا، بالقرب من سيدني.

ومَنَحَ رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، الدبَّين قبَّعتَين من علامة Akubra التجارية.

وصُنِعَت القبَّعتَان يدوياً في مدينة ديمبسي، بولاية نيوساوث ويلز، ووصفهما رئيس الوزراء الأسترالي بأنهما “هديةٌ أستراليةٌ للغاية”، وفق صحيفة Mirror البريطانية.

وتبرَّعَت الحكومة أيضاً بـ10 آلاف دولار لمنظمة الألعاب الدولية الأسترالية المحدودة الخيرية.

ونَشَرَ مالكولم تورنبول على الشبكات الاجتماعية، قائلًا: “تهانينا لهاري وميغان في يوم زفافِكما. مع أطيب تمنياتنا بحياةٍ مديدة وسعيدة معاً. مالكولم ولوسي”.

فرنسا

واختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للعروسين هديةً فرنسيةً تماماً، تتضمَّن إشارةً إلى الجاسوس البريطاني الأشهر جيمس بوند.

أُرسِلَ للزوجين تشكيلة هدايا من علامة إس تي ديبونت التجارية، تضمَّنَت أيضاً بعضاً من أرقى العلامات التجارية الفرنسية، ونقشاً فردياً على كلٍّ منها.

وكُلِّفَت علامة إس تي ديبونت التجارية من قبل بإرسال هدايا إلى بريطانيا على مدار 70 عاماً، إذ أهدى الرئيس الفرنسي فينسنت أوريول حقيبة سفرٍ للملكة المستقبلية آنذاك، إليزابيث، بمناسبة الاحتفال بزواجها من الأمير فيليب عام 1947.

إفريقيا

وأهدى الأمير سيزيو والأميرة مابيرينغ، من دولة ليسوتو الإفريقية، اللذين دُعِيا لحضور الزفاف، الزوجين حقائب يُطلَق عليها اسم Wonderbags، وهي حقائب محمولة غير كهربائية تُستَخدَم للطبخ وتساعد في إنقاذ الأرواح عبر إفريقيا.

وعُرِضَت على الزوجين دعوةٌ شخصية لزيارة ليسوتو.

 

View image on TwitterView image on TwitterView image on Twitterكندا

ونَشَر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، تهنئةً على حسابه على موقع تويتر، يوم السبت 19 مايو/أيَّا 2018ر، مؤكِّداً أن الكنديين يمنحون أموالاً للمنظمات الخيرية”.

وقال: “للاحتفال بزواجهما، سيتبرَّع الكنديون بـ50 ألف دولار لجمعية Jumpstart الخيرية الكندية التي تهدف لإتاحة اللعب والرياضة بصورةٍ أكبر للأطفال المحرومين. ومنذ العام 2005، ساعدت Jumpstart أكثر من 1.6 مليون طفل ذوي قدراتٍ مختلفة على أن يخرجوا إلى الملاعب وينضموا إلى الفرق الرياضية”. 

وطالَبَ الزوجان بمنحِ تبرُّعاتٍ لـ Chiva Projects، وهي جمعية خيرية تساعد الأطفال المُصابين بالإيدز، ولـ Crisis U.K، وهي الجمعية الخيرية البريطانية لمساعد المُتشرِّدين، ولـ Corporal Scotty، وهي جمعية للأطفال الذين يُستَخدَمون في القوات المُسلَّحة، وجمعية الرياضة الشبابية Street Games، وجمعية الحفاظ على المحيط Surfers Against Sewage، بالإضافة إلى جمعية Wilderness UK.

أمريكا

وأعلنت عائلة ترمب أنها ستتبرَّع لواحدةٍ من الجمعيات الخيرية السبع المذكورة.

وأهدت الملكة، جَدَّة هاري، العروسين نُزُلاً للصيد في بيت ساندرينغهام، وربما لا تكون هذه آخر هديةٍ منها لهما.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً