حكم بالطلاق جعلها ثالث أغنى سيدة في كندا.. قصة “ليبينج” التي حصلت على 4 مليارات دولار من طليقها

حكم بالطلاق جعلها ثالث أغنى سيدة في كندا.. قصة “ليبينج” التي حصلت على 4 مليارات دولار من طليقها
يوان ليبينج
كتب: آخر تحديث:

حصلت يوان ليبينج، قبل بضعة أسابيع، على 24% من أسهم شركة شنتشن كانغ تاي للمنتجات الحيوية، المطروحة للتداول العام، بعد طلاقها من دو وي مين، رئيس الشركة، وهو ما جعلها ثالث أغنى امرأة في كندا.

تقرير لوكالة Bloomberg الأمريكية أوضح، الخميس 16 يوليو 2020، أنه مع ارتفاع أسهم صانع اللقاحات الصيني بأكثر من 30% خلال الشهر الماضي، بلغت تلك الحصة 4.7 مليار دولار حتى يوم الأربعاء 15 يوليو/تموز؛ مما دفع يوان إلى صفوف أغنى 500 شخص في العالم، بحسب مؤشر وكالة Bloomberg لمليارديرات العالم.

ثالث أغنى امرأة بكندا: من المعروف أن شيري بريدسون أغنى امرأة في كندا بثروة تقدَّر بـ9.5 مليار دولار، تليها تايلور طومسون، التي تبلغ ثروتها 5.9 مليار دولار. وتأتي معظم ثرواتهما من حصص بشركة Thomson Reuters Corp التي ورثتاها.

تحمل يوان، التي ستبلغ من العمر 49 عاماً هذا العام، جواز سفر كندياً وتقيم في مدينة شنتشن الصينية. ووفقاً لتقرير صدر يوم 29 مايو/أيار يكشف عن تقسيم الأصول، تمتلك يوان مباشرةً أسهماً في شركة كانغ تاي، لكنها وقَّعت على اتفاقية تقضي بتفويضها حقوق التصويت لزوجها السابق.

تشغل يوان منصب نائب المدير العام لشركة بكين ميناهي للتكنولوجيا الحيوية، وهي شركة تابعة لكانغ تاي، وتُظهر الإقرارات الضريبية أيضاً أنها شغلت منصب مدير شركة كانغ تاي في الفترة بين مايو 2011 وأغسطس 2018.

وفقاً لمؤشر Bloomberg للمليارديرات، تساوي القيمة الخام لـ”دو”، الزوج السابق ليوان، الذي يمتلك نحو 27% من أسهم كانغ تاي، نحو 4.6 مليار دولار بعد استبعاد قيمة الأسهم التي تعهد بها ليوان.

يُذكر أن قيمة سوق الأسهم الصينية ارتفعت بـ1.7 تريليون دولارٍ الشهر الماضي، وكان صانعو الأدوية مثل كانغ تاي من بين المفضَّلين لدى المستثمرين. أغلقت الأسهم عند أعلى سعر لها يوم الأربعاء، بعدما ارتفعت لأكثر من ضعف قيمتها منذ ديسمبر. إذ تبلغ القيمة التسويقية للشركة الآن 18.6 مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً