“روسيا اليوم ” تحتفل بمرور 30 عاما على “نوبل” بتمثال لنجيب محفوظ

“روسيا اليوم ” تحتفل بمرور 30 عاما على “نوبل” بتمثال لنجيب محفوظ
نصب تذكاري لنجيب محفوظ داخل قناة روسيا اليوم
كتب: آخر تحديث:

لم  يكن يتوقع ابن الموظف عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا وهو في صغره، أن العالم سيظل يحتفل به حتى بعد مماته، فبالتزامن مع مرور 30 عام لحصول الأديب العالمي نجيب محفوظ على جائزة نوبل في الأدب، دشنت قناة “روسيا اليوم” في مقرها الرئيسي بموسكو نصب تذكاري للروائي من إنجاز النحات المصري أسامة السروي المستشار الثقافي للسفارة المصرية في موسكو.

فرحة عارمة انتابت العاملين بالمقر الرئيسي للقناة في روسيا سواء كانوا يحملون الجنسية العربية أو جنسيات أجنبية، حيث نشر مقدمي البرامج والتقارير صور للتمثال والمكتبة معبرين عن فرحتهم بأنهم في كل صباح خلال توجههم للعمل في القناة سيجدون تمثال الروائي المصري والعربي والعالمي نجيب محفوظ.

أحمد الجمل، أحد العالمين المصريين بقناة “روسيا اليوم”، نشر لقاءه مع النحات المصري “السروي” وهو يتحدث عن الأديب العالمي وفكرة تدشين التمثال في قلب موسكو، وعلق “الجمال” على اللقاء: “الراجل المحترم ده نحت تمثال للراحل نجيب محفوظ وحطه في قلب RT Arabic  علشان يبقى أحلى صباح تشوفه كل يوم وانت رايح الشغل وللي ميعرفش السروي الرئيس بوتين كرمه ومنحه وسام بوشكين للثقافة والفنون سنة 2015، نماذج مصرية مشرفة مصر حلوة بشبابها”.

ويقول أحمد الأشقر، مراسل  القناة في القاهرة، إن القناة وضعت أيضًا مكتبة للكاتب المصري بجوار النصب التذكاري تضم عدد من أعماله التي تقدم جزء من إسهام المصري في الثقافة العالمية مؤكدا أن التمثال سيظل ثابت في مكانه داخل القناة دليل على عبقرية الفن المصري.

وأضاف “الأشقر” لـ”الوطن” أن القناة قامت بعمل تقرير من القاهرة بمناسبة مرور 30 سنة على فوز نوبل بعنوان “تذكرناه حين نسيه كثيرون.. 30 عاما على نوبل نجيب محفوظ “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *