“شخير ميت” في المشرحة ينقذه من الدفن حيا بعد إعلان 3 أطباء وفاته

“شخير ميت” في المشرحة ينقذه من الدفن حيا بعد إعلان 3 أطباء وفاته
مشرحة
كتب: آخر تحديث:

أعلن ثلاثة أطباء أن سجينا فى استورياس بشمالى اسبانيا توفي وتم وضعه فى حقيبة جسد الموتي، ونقل الى مشرحة المستشفى وبعد ساعات من اعلان وفاته سمع صوته وهو في المشرحة يشخر وهو نائماً.

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن السجين جونزالو مونتويا جيمينيز أحد سجناء سجن استورياس واكتشف أنه علي قيد الحياة بعد نقله إلي المستشفي، وأعلن معهد الطب الشرعي الإسباني أن الأطباء الثلاث أخطأوا عندما أعلن وفاة جيمينز البالغ من العمر 29 عاما وسمع صوت شخيره وهو علي طاولة التشريح.

وأشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية إلي أن جيمينيز يخضع للرعاية صحية مكثفة في مستشفي جامعة أستورياس المركزية، واستعاد وعيه بعد مرور 24 ساعة، وأول شيء سأل عنه زوجته بعد أن اعيد وعيه.

وأضافت الصحيفة أن جيمينز اصيب بحالة من صلابة الجسم وفقد الاستجابة للألم وتباطؤ وظائف الجسم والتنفس، وكان يخشي الأطباء تلف المخ ولكنه ارسل اشارات ايجابية بعد أن تحدث وكان قادرا علي تذكر زوجته.

وقالت عائلة جيمينيز “أنه مصاب بالصرع ولم يأخذ أدويته في الوقت الصحيح عندما كان في السجن”.

التعليقات

اترك تعليقاً