لقاء سرّي بين أنجيلينا جولي وبراد بيت بعد عامين من الانفصال

لقاء سرّي بين أنجيلينا جولي وبراد بيت بعد عامين من الانفصال
أنجلينا
كتب: آخر تحديث:

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن لقاءً سرياً تم بين الممثلة الأميركية أنجيلينا جولي والممثل براد بيت بعد مرورهما بمشاكل كثيرة بسبب الطلاق.

تفاصيل اللقاء السري بين أنجيلينا جولي وبراد بيت

وقالت مصادر للصحيفة البريطانية، إن جولي تواصلت مع بيت بهدف عقد لقاء سري، بعد دخولهما في معركة حول حضانة أطفالهما منذ انفصالهما عام 2016.

وأضافت: «اجتمع براد وأنجلينا سرياً في منزلها للمرة الأولى لمحاولة حلّ مشاكلهما المتعلّقة بحضانة أطفالهما منذ حضورهما جلسة المعالجة الجماعية مع الأطفال».

وتابع:»كان لقاء جولي وبيت ناجحاً وسيعتمدان الخطة التي وضعتها المحكمة.

كما قررت جولي أن الوقت قد حان لمحاولة حلّ المشاكل، أمّا براد فرحّب بقرارها وشعر بالارتياح لكونه جاهزًا جداً لسماع هذا العرض».

ووفق ما ذكرت المصادر للحصيفة فإن «هدف براد في جميع مراحل الطلاق أن يكون مسالماً ويبدو الآن أنهما توصلا إلى مرحلة أكثر هدوءًا لأطفالهما».

يذكر أنّ للزوجين ستة أطفال: مادوكس (17 عاماً)، وباكس (14 عاماً)، وزهرا (13 عاماً)، وشيلوه (12 عاماً)، والتوأمان فيفيان ونوكس (10 أعوام).أطفال أنجيلينا جولي وبراد بيت

أنجلينا جولي.. نادمة على بدء علاقتها مع براد بيت

ومؤخراً، احتلّت نجمة هوليوود (43 عاماً)، وزوجها السابق النجم براد بيت (54 عاماً) عناوين الصحف بأخبار الطلاق المؤسف ومعركة حضانة أبنائهما.

والآن، يبدو أن أنجيلينا أصبحت نادمة على بدء علاقة عاطفية مع براد بيت من الأساس.

وقال أحد المصادر المقرّبة من أنجيلينا في حديث حصري لموقع Hollywood Life إن «الأيّام التي افتقدت خلالها أنجيلينا براد قد مضت حقّاً وبشكل جيد، وكل ما تريده الآن هو عدم تواجده في حياتها».

وأضاف: «تستاء أنجيلينا حقّا من أن تكون على أي صلة ببراد، وتتمنّى حتّى نسيان أنه موجود.

ولكن بسبب الأطفال، لا يُسمَح لها بفعل ذلك، وسيظل جزءً من حياتها على الأقل خلال المستقبل.

ويريد براد أن يكون شخصاً مقبولاً ومتحضّراً من أجل الأبناء، ولكن إذا أثار أيُ شيء غضبَ أنجيلينا أكثر من هذا، فلن يتمكّن براد حقاً من الفوز بأي شيء حينها مهما فعل».

التعليقات

اترك تعليقاً