مهندس ألماني طلب شخصاً “يأكله” دون أن يترك أثراً

مهندس ألماني طلب شخصاً “يأكله” دون أن يترك أثراً
ألماني اكل شخصا اخر
كتب: آخر تحديث:

محكمة بألمانيا بضرورة استمرار سجن مهندس ألماني قتل شخصاً برضاه، ثم أكله، في قضية صدمت البلاد، على الرغم من أنه قضى 15 عاماً في السجن لإدانته بالقتل. ووافقت المحكمة الإقليمية العليا في فرانكفورت على قرار لمحكمة أدنى، برفض طعن من آرمين مايفيس، بتحويل الحكم عليه بالسجن مدى الحياة إلى حكم مع وقف التنفيذ.

وفي رواية أثارت رعب ألمانيا وجد مايفيس ضحيته بيرند-يورجين برانديس على الإنترنت، وكان برانديس -وهو مدير لتكنولوجيا الإعلام- قد نشر إعلاناً يطلب شخصاً «لإنهاء حياته دون أن يترك أثراً».

وسافر برانديس بالقطار للقاء مايفيس في بلدة روتنبرغ بغربي ألمانيا، في مارس 2001. وهناك قام مايفيس بتصوير نفسه وهو يقطع قضيب برانديس بسكين، قبل أن يحاول الرجلان أكله.

وفقد برانديس الوعي بعد أن نزف بشدة، وقام مايفيس بوضع برانديس على مقعد، وقبله في شفتيه قبل أن يرشق سكيناً في رقبته.

وقام بعد ذلك بتعليق الضحية على خطّاف، وجمَّد 30 كيلوغراماً من اللحم في أكياس، ثم أكل بعضها بعد ذلك مع الكرنب (الملفوف) والبطاطس (البطاطا).

وكانت محكمة في ألمانيا قد أدانت مايفيس في بادئ الأمر بالقتل الخطأ، وحكمت عليه بالسجن ثماني سنوات في 2004.

ولكن محكمة في فرانكفورت ألغت هذا الحكم في 2006، ورفضت حجة الدفاع بأن مايفيس قام بذلك بناء على طلب الضحية، وهي جريمة مماثلة للقتل الرحيم، الذي تصل أقصى عقوبة له في ألمانيا إلى السجن خمس سنوات.

وقالت محكمة فرانكفورت إن مايفيس مريض نفسياً، ولكنه كان مدركاً تماماً لما يفعله.

التعليقات

اترك تعليقاً