ميلانيا تتخلي عن صمتها وتطلب عدم اقحام ابنها في الفضائح الجنسية لـ”ترامب”

ميلانيا تتخلي عن صمتها وتطلب عدم اقحام ابنها في الفضائح الجنسية لـ”ترامب”
ميلانيا5
كتب: آخر تحديث:

ظلت السيدة الأولي ميلانيا ترامب صامته حول تقارير اتهام زوجها بعلاقات جنسية سابقة، ولكن بعد ظهور نجمة الأفلام الأباحية ستورمي دانيلز مع الأعلامي أندرسون كوبر في مقابلة بثتها شبكة “سي بي أس” الأمريكية لمدة 60 دقيقة ، ما جعل ميلانيا تخرج عن صمتها.

وكتبت المتحدثة باسم ميلانيا، ستيفاني جريشام علي موقع تويتر: “أن وسائل الإعلام تسوق نفسها من خلال المضاربات والنميمة، لكني أود أن أذكر الناس بطفل لا ينبغي أن يظهر اسمه في أخبار كهذه”.

وأوضحت مجلة “نيوز ويك” الأمريكية أن الطفل الذي تشير إليه جريشام هو بارون الأبن الوحيد لميلانيا وترامب ويبلغ من العمر 12 عاماً، حيث تزعم ستورمي دانيلز بإنها بدأت علاقتها الجنسية مع ترامب بعد أسبوع من ولادة بارون في صيف عام 2006.

وقالت ستيفاني كليفورد التي تعرف باسم ستورمي دانيلز خلال المقابلة “أنها سألت ترامب أثناء علاقته الجنسية معه عن زوجته وطفله الجديد وهو أكد لها أنه ليس قلقاً اتجاهما لأن لدينا غرف منفصلة، وقارنها ترامب بابنته إيفانكا البالغة من العمر 39 عاماً”

ولفتت المجلة إلي مواجهة ترامب اتهامات أخري من نساء يتهموه بالتحرش الجنسي وأقامة علاقات جنسية معهن ومن بينهن عارضة الأزياء كارن ماكدوجال التي ظهرت علي شبكة “سي أن أن” في الأسبوع الماضي وادعت اقامة علاقة جنسية مع ترامب وتوجهت بالاعتذار للسيدة الأولي ميلانيا ترامب.

التعليقات

اترك تعليقاً