ميلانيا غاضبة لتحول حياتها مثل عائلة كارداشيان لأخبار فضائح وطلاق

ميلانيا غاضبة لتحول حياتها مثل عائلة كارداشيان لأخبار فضائح وطلاق
ميلانيا
كتب: آخر تحديث:

كشفت بعض التقارير الإعلامية الأمريكية أن السيدة الأولي للولايات المتحدة ميلانيا ترامب غاضبة من حياتها لأنها أصبحت مثل حياة كارداشيان مليئة بالفضائح والطلاق.

وبحسب موقع “أنكيستر” الأمريكي ان ميلانيا شخصية أنطوائية اعتادت علي الحياة الهادئة ورعابة أبنها بارون والذهاب إلي المنتجعات الصحية ولكن الآن فإنها تكره حياتها التي تحولت لتكون مثل حياة كارداشيان.

وأشار الموقع إلي أن بعض المصادر المقربة من ميلانيا أكدوا أنميلانيا غاضبة لما آلت إليها حياتها خلال العام الماضي، منذ تنصيب الرئيس دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وظهور بعض الإدعاءات الجنسية التي تطول ترامب من نجمة الفلام الباحية ستورمي دانيلز والعارضة الأباحية ماكدوجال.

ويقول المصدر أن حياة ميلانيا في البيت الأبيض تحولت إلي دراما علي غرار عائلة كارداشيان بسبب الفضائح وأخبار الطلاق التي تملء عناوين الصحف المحيطة من حولها وكان 24 يوليو بمثابة اعصار لحياة ميلانيا الهادئة بسبب بعض التقارير الإخبارية.

وأضاف الموقع أن العديد من الأشخاص بحثوا علي جوجل حول انفصال السيدة الأولي عن الرئيس وخاصة في اعقاب رفع فانيسيا طلب طلاق من ترامب جونيور.

ولفت الموقع إلي أن ميلانيا قبل شهر سبتمبر عام 2015 لم تكن في دائرة الضوء، فهي اعتادت علي الاعتنياء ببارون ولعب التنس وتفعل ما تشاء في الوقت المناسب لها، وكان معظم وقتها لأسرتها وللتسوق والمنتجع الصحي وتناول العشاء مع عائلتها في الخارج، فهي شخصية أنطوائية وتحب احترام خصوصياتها.

التعليقات

اترك تعليقاً