هل ترغب في الحصول على وظيفة بشبكة نتفليكس؟

هل ترغب في الحصول على وظيفة بشبكة نتفليكس؟
شبكة نتفليكس
كتب: آخر تحديث:

تشتهر شبكة نتفليكس Netflix بثقافتها الفريدة من نوعها، التي لا تتسامح مع الموظفين الفاشلين أو «الحمقى البارعين».

وعقدت الشركة مؤخراً جلسات أسئلة وأجوبة على شبكة التواصل الاجتماعي المهنية LinkedIn، حيث تمكَّن المستخدمون من طرح أسئلة حول ثقافة الشركة وفلسفتها.

وقد انعكست إجاباتها إلى حدٍّ كبير على مجموعة من شرائح العرض التي أصدرها الرئيس التنفيذي للشركة ريد هاستنغز، في عام 2009، والتي لخَّص فيها فلسفة إدارة شركة نتفليكس.

وعلى الرغم من أن الشركة قد تحوَّلت بشكل كبير منذ ذلك الحين، وانخرطت في عرض المحتوى الأصلي، وتوسَّعت في جميع أنحاء العالم، فقد حافظت شركة نتفليكس على الالتزام بثقافتها.

وهذا يعني أن العمل في شركة نتفليكس لا يشبه العمل في أي مكان آخر، وكذلك عملية الحصول على وظيفة هناك.

وبحسب موقع Business Insider الأميركي، الذي استند إلى جلسة حوار عُقدت على موقع رديت Reddit AMA بعنوان «اسألني أي شيء»، ومن خلال جلسة الأسئلة والأجوبة على موقع لينكد إن، التي عُقِدت في الأسبوع الماضي، قام الموقع بتجميع أهم الأقوال الأساسية حول عملية التوظيف في نتفليكس، وثقافة الشركة من أحد الموظفين:

إجراء مقابلة العمل (عبر موقع رديت):

«يدور ما يقرب من 40-50% من مقابلة العمل حول التأكد من أن شخصيتك تتوافق مع ثقافة شركة نتفليكس».

أما بقية المقابلة فهي حول التأكد من أنك قادر من الناحية التقنية «لقد سافرت إلى هناك وأجروا معي مقابلة لمدة ثماني ساعات».

«لقد بدا الأمر سهلاً حينها، لكنني أُدرك الآن أن الكثير من الأسئلة كانت تتحقَّق من أن شخصيتي كانت مناسبةً للعمل في الشركة، ولم تُطرح أسئلة فنية مجنونة من النوعية التي لا أطيقها».

يُمثل التوافق الثقافي جزءاً كبيراً من عملية التوظيف (عبر موقع رديت):

«ستتحدث إلى حوالي 8 أشخاص أو أكثر، بعضهم من قسم الموارد البشرية، والبعض الآخر من كبار الموظفين، وبعضهم من الفريق الذي تتقدم للعمل معه.

عادةً إذا لم يُعجَب بك شخص واحد، فمن غير المحتمل أن يتم توظيفك.

في نهاية المطاف، يكون القرار مع الفريق الذي يقوم بالتوظيف، ولكن من النادر للغاية أن يتغاضى الفريق عن رفض أحد الأشخاص الآخرين، حتى وإن كان مجرد رفض واحد فقط.

Sad Bbc GIF - Find & Share on GIPHY

هناك قائمة من الصفات التي يتوقعون وجودها في الموظف (عبر موقع لينكد إن):

يجب أن تكون لديك خبرة ذات صلة بالوظيفة التي تتقدم للحصول عليها، والأهم من ذلك، عند إجراء المقابلة الشخصية، أظهِر الصفات التي تعرض قيم شركة نتفليكس.

هل أنت شجاع؟ هل أنت متواضع؟ هل أنت فضولي ومتحمس وتسأل أسئلة مدروسة عن العمل؟ هل أنت قادر ومستعد على تقديم وتلقي التعليقات والملاحظات لكي تكون أفضل؟

هل أنت مشاكس، وتتمتع بالشجاعة، وعلى استعداد أن تشمِّر عن ساعديك بغضِّ النظر عن منصبك؟

هل تجيد العمل ضمن فريق؟ هل أنت شخص شامل ومدرك لذاته؟ هذه هي كل الأشياء التي نبحث عنها.

لا أحد يهتم بالمكان الذي تلقَّيت فيه دراستك (عبر موقع رديت):

أنا لم أحصل على شهادة جامعية، ولم أسمع شخصاً واحداً يناقش التعليم، أو يتحدث عن الدرجات العلمية.

عندما تعمل مع أشخاص لديهم 5 أو 10 سنوات من الخبرة، لم يعد التعليم مهماً بعد الآن.

الأمر كله يتعلَّق بالمعرفة التي تمتلكها واللازمة لحل المشكلات.

هناك استقلالية مصحوبة بتحمل المسؤولية (عبر موقع رديت):

في كل الأماكن الأخرى التي عملت فيها، هناك تسلسل هرمي صارم للغاية، ويعمل الجميع وفقاً للأوامر القادمة من كبار الموظفين.

يعد هذا إلى حدٍّ ما صحيحاً أيضاً بالنسبة لشركة نتفليكس، ولكن الأوامر لا تتسم بطابع الأمر، وتندرج في إطار ما تبدو عليه الصورة الكبيرة، وكيف تبدو الأرقام، ويتوقع من الجميع العمل بنشاط وفقاً لطريقتهم الخاصة.

إِذْ يمكنك أن تعطي شخصاً ما مشكلة، وأن يتمكن من حلِّها دون الرجوع إليك والسؤال عن الإجراء المطلوب بالضبط.

هل تستطيع مشاهدة عروض شبكة نتفليكس أثناء العمل بِنَهَم (عبر موقع لينكد إن) :

أجاب أحد ممثلي الشركة عبر موقع لينكد إن على هذا التساؤل قائلاً: «الحرية والمسؤولية، أنت مَن يُقرِّر كيف تريد أن تقضي يومك في فعل ما تريد».

وأردف قائلاً: «لا أحد يقول لك إنك تستطيع أو لا تستطيع القيام بشيء ما، ولكن عليك أن تكون مسؤولاً في القيام بالأعمال وإحداث تأثير. بالنسبة لبعض الفرق، من الضروري مشاهدة العروض؛ لأنهم يعملون عليها».

وأضاف: «لِأكون صريحاً، هناك الكثير من المشاريع السريعة والمشوّقة التي تحدث، لذلك ربما لن يكون هناك وقت أو بعض الأعمال التي تحظى بأولوية قصوى، مما يجعل من الصعب مشاهدة عروض نتفليكس أثناء العمل».

عليك أن تبذل ما بوسعك، والاهتمام بجودة الأداء (عبر موقع رديت):

تُعد شركة نتفليكس قاسيةً بكل تأكيد فيما يتعلق بسياسة فصل الأشخاص الذين لا يتَّسمون بالنشاط في العمل أكثر من الشركات الأخرى التي عملت بها.

إذا كنت لا تعمل لأي سبب من الأسباب، فليس هناك سبب للإبقاء عليك في العمل.

وقال هذا الشخص أيضاً: لم تكن هناك أي وظائف أساسية للمبتدئين. ولذا، إذا كنت تتطلع إلى الحصول على وظيفة مباشرةً بعد التخرج في الكلية، فعلى الأرجح أنك لن تكون محظوظاً.

على الرغم من ذلك، هناك بالتأكيد أشخاص بدأوا حياتهم المهنية بالعمل في شركة نتفليكس في منتصف العشرينيات من أعمارهم.

الجزء «الأفضل» و «الأسوأ» من العمل هو نفس الشيء (عبر موقع لينكد إن):

يعتبر أفضل شيء في العمل لدى شركة نتفليكس هو الحرية في فعل ما تراه ضرورياً لدفع الأعمال إلى الأمام.

بينما أسوأ شيء هو أنه لن يخبرك أحدٌ كيف تقضي وقتَك، أو ما الذي يتعيَّن عليك العمل عليه تحديداً (بعيداً عن وضع أهداف أكبر للدور المنوط بك أداؤه).

كما أن تحديد المشاريع التي ستكون مؤثرة حقاً أمر متروك لتقديرك تماماً، وأحياناً يكون ذلك صعباً للغاية.

التعليقات

اترك تعليقاً