دوليعالمنا الآن

نقطة نفط قد تحل لغز اختفاء غواصة حربية إندونيسية في المحيط الهندي

أعلن الجيش الإندونيسي عن اكتشاف نقطة نفط في المحيط الهندي قد تساعد في حل لغز اختفاء الغواصة العسكرية التي اختفت مساء الأربعاء.

وتكثف إندونيسيا جهودها للبحث عن غواصة حربية غرقت أثناء تدريبات عسكرية وانقطع الاتصال بها، في ظل توقعات بنفاذ الأكسجين بحلول يوم السبت.

وأعلنت وزارة الدفاع الإندونيسية، اليوم الخميس، أن الغواصة “كيه.آر.آي نانجالا-402″، صناعة ألمانية وعمرها 44 عاما، وعلى متنها 53 بحارا، والأكسجين الموجود لديهم يكفي ثلاثة أيام فقط.

ورغم إرسال طائرات بحث عن الغواصات وسفن حربية مزودة بأجهزة سونار متطورة، إلا أنه لم تظهر أي مؤشرات على مكان الغواصة حتى الآن.

وأوضح يودو مارجونو، رئيس أركان البحرية، أنه تم التأكد من صلاحية الغواصة للإبحار قبل المشاركة في التدريبات العسكرية، وقال “كانت مستعدة للقتال”، بحسب وكالة رويترز.

وعقد رئيس أركان البحرية مؤتمرا صحفيا مشتركا مع رئيس أركان الجيش الإندونيسي ووزير الدفاع برابوو سوبيانتو، في بالي بعد فقد الغواصة التي يبلغ عمرها 44 عاما أثناء القيام بتدريبات شمالي الجزيرة.

تدريبات بالطوربيد

وبحسب مسؤولين فإن البحث الجوي أسفر عن اكتشاف بقعة نفط بالقرب من موقع الغواصة الأصلي، وتم نشر سفينتين تابعتين للبحرية مزودتين بأجهزة كشف عن الموجات الصوتية للمساهمة في البحث.

وذكرت وزارة الدفاع أن الغواصة التي تزن 1395 طنا، شيدت في ألمانيا عام 1977، وانضمت للأسطول الإندونيسي في 1981.

وقال متحدث باسم البحرية الإندونيسية، الأدميرال الأول جوليوس ويدجوجونو، إن البحرية الإندونيسية تسعى للحصول على مساعدة من أستراليا وسنغافورة.

وأضاف المتحدث أن الغواصة كانت تجري تدريبات طوربيد في المياه بشمال جزيرة بالي يوم الأربعاء وفقد الاتصال بها.

من جهتها قالت وزارة الدفاع الإندونيسية إن عملية بحث جوي عن غواصة فقدت اليوم الأربعاء عثرت على تسرب نفطي بالقرب من موقع غوص سابق.

وقال البيان إن الجيش نشر سفينتين تابعتين للبحرية بقدرة “سونار” (تقنية انتشار الصوت وتستخدم عادة في البحر لاكتشاف ماتحت الماء) للمساعدة في البحث عن الغواصة.

وخضعت الغواصة لصيانة استغرقت عامين، انتهت في 2012 في كوريا الجنوبية.

وأقر برابوو بأنه “من الضروري تحديث معداتنا الدفاعية على نحو أسرع”، لكنه لم يشر إلى أي مشكلات في الغواصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى