ماذا ترك مؤسس “علي بابا” للصين غير ثروته؟

ماذا ترك مؤسس “علي بابا” للصين غير ثروته؟
مؤسس علي بابا
كتب: آخر تحديث:

قال مايكل تشو الشريك الإداري في “جوبي إنفيستمنت”، إن أكبر إرث تركه  مؤسس علي بابا للموجة الجديدة من رجال الأعمال في الصين، ليس هو مقدار الثروة التي جمعها ، بل الأمل في أنه – بغض النظر عن خلفيتك – إذا ما التزمت بحلمك ، فيمكنك إحداث تغيير.

وأوضحت صجيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن مؤسس علي بابا “جاك ما” بصفته أشهر رجل أعمال في الصين ، فعل أكثر من جعل مجموعة علي بابا واحدة من أكبر الشركات في العالم؛ إذ ساعد في خلق ازدهار التكنولوجيا في الصين من خلال إلهام جيل من رجال الأعمال لمتابعة طريقه.

وأضافت أنه كما يقول المراقبون، فإن جاذبية جاك ما وبريق شهرته جعلته الرجل الأمثل أمام صناعة التكنولوجيا الناشئة في الصين، الذي أرسل رسالة إلى شباب الصين وطموحهم أن هناك فرصًا خارج نطاق الأعمال الحكومية والشركات المملوكة للدولة.

وتابعت الصحيفة أن جاك ما  استغل مناسبة عيد ميلاده الرابع والخمسين، يوم الاثنين، ليعلن أنه سيتخلى عن منصبه كرئيس تنفيذي لـ(علي بابا) بعد عام من الآن لتحقيق اهتمامات أخرى، بما في ذلك التعليم.

ورأت الصحيفة أن  الشركة والصين اختلفتا اليوم عما كان عليه الحال قبل 19 عامًا؛ عندما بدأ جاك ما و18 صديقًا، العمل في علي بابا في شقته، موضحةً : “كانت الفكرة بعد ذلك استخدام الإنترنت لمساعدة الشركات الصغيرة في الصين على بيع بضائعها على مستوى العالم. وقد تحركت من هناك، واكتسبت موجة الطبقة المتوسطة الصاعدة في الصين لتحويل علي بابا إلى تجارة عملاقة من خلال منصات البيع عبر الإنترنت؛ حيث يتعامل المستهلكون والشركات الصينيون، على السواء، مع الملابس والأطعمة والإلكترونيات والسلع الأخرى”.

ونوهت بأن الشركة التي تبلغ قيمتها 420 مليار دولار، سجلت ربحًا قدره 10.2 مليار دولار للسنة المنتهية في مارس 2018.

واستطردت: “يظهر في أسلوب إدارته تأثير كل من ممارسات الأعمال الأمريكية والحكمة الصينية القديمة. ساعد حب جاك ما للفنون القتالية في خلق تقليد يستخدم فيه الموظفون أسماء مستعارة مستوحاة من روايات الكونغ فو لتعزيز الافتقار إلى التسلسل الهرمي. يتم إخبار العديد أنه بسبب عدم تمكنهم من اختيار أسمائهم عند الولادة، يمكنهم اختيار الأسماء المستعارة الخاصة بهم”.

ونقلت عن “بورتر إيرسمان” نائب الرئيس السابق في علي بابا، ومؤلف كتاب “عالم علي بابا”: “يتنوع أسلوب الإدارة بين استراتيجية فنون الدفاع عن النفس وتكتيكات ماو في حرب العصابات”.

ونقلت عن “جوناثان ويتزل” مدير في معهد ماكينزي العالمي ذراع الأبحاث في شركة ماكنزي آند كو، قوله: “قول جاك ما الآن إنه سيركز على الأعمال الخيرية، قد يكون ملهمًا لرجال الأعمال الصينيين الآخرين للسير على خطاه”.

التعليقات

اترك تعليقاً