أزمة ترامب ومدير المخابرات السابق: الجدل حول أوماروزا يشعل الحرب بين برينان وترامب .. برينان يصف ترامب بـ”المخمور بالسلطة”.. 12 مسؤولا بالمخابرات يدعمون برينان.. ترامب يهدد الأمن القومي

أزمة ترامب ومدير المخابرات السابق: الجدل حول أوماروزا يشعل الحرب بين برينان وترامب .. برينان يصف ترامب بـ”المخمور بالسلطة”.. 12 مسؤولا بالمخابرات يدعمون برينان.. ترامب يهدد الأمن القومي
جون برينان
كتب: آخر تحديث:

انتقد جون برينان ، المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإلغاء تصريحه الأمني وقال “إن الرئيس مخمور في السلطة”.

ترامب مخمور بالسلطة

ونقلت شبكة “سي أن أن” الأمريكية عن برينان، قوله خلال مقابلة في ” ام.اس.ان.بي.سي ” مع رايشل مادو “إن حقيقة استخدامه لتصريح أمني لمدير وكالة المخابرات المركزية السابق باعتباره بيدق في استراتيجية علاقاته العامة، اعتقد أن تصرفه يعكس بصراحة تامة ماهية هذا الشخص، ولا أريد استخدام هذا المصطلح ولكنه سكران في حب السلطة واعتقد أنه يسيء استغلال سلكات منصبه في ذلك”.

الغاء التصريح الأمني لجون برينان

وكان ترامب ألغي التصريح الأمني لمدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية السابق جون برينان يوم الأربعاء الكاضي، استنادا إلى ما قال إنها “سلسلة من المزاعم الشائنة التي لا أساس لها عن إدارته”.
وأعلن ترامب في بيان تلته المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز في الإيجاز الصحفي اليومي أنه يراجع أيضا التصاريح الأمنية لعدد من كبار المسؤولين السابقين في الحكومة، جميعهم من المنتقدين له، للنظر في إلغائها، وفقا لوكالة “رويترز”.

ومن بين هؤلاء مدير المخابرات الوطنية الأمريكية السابق جيمس كلابر ومدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومي ومستشارة أوباما السابقة للأمن القومي سوزان رايس ومدير وكالة الأمن الوطني مايكل هايدن وسالي ياتس نائبة وزير العدل وآخرين. وهؤلاء جميعا من المنتقدين لسياسات ترامب.

هجوم ترامب علي أوماروزا

وجاء القرار بعد يوم من الهجوم الحاد الذي شنه برينان على ترامب بسبب تغريده للرئيس الأمريكي انتقد فيها المستشارة السابقة بالبيت الأبيض أوماروسا مانيجولت نيومان التي طرحت كتابا تنتقد فيه ترامب.

وكتب جون برينان الذي شغل منصب مدير المخابرات المركزية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، تقرير في صحيفة “واشنطن بوست” يوم الجمعة وقال فيه “أن قرار إلغاء تصريحه الأمني في ذلك الوقت لكي يحول الأنظار عن كتاب مساعدة البيت السابق أوماروزا مانيجتوم نيومان الذي يفضح أمور عن ترامب”.

وكانت اوماروزا سجلت سرا تسجيلات لترامب ورئيس هيئة الركان جون كيلي ومساعدين أخرين بارزين للرئيس.

الجمهوريون وضعوا ترامب علي قمة التل

وقال برينان “أعتقد أن البلاد في أزمة فيما يتعلق بما يقوم به ترامب وما يمكن أن يفعله”.

ومضى يقول: “هل الجمهوريون على قمة التل بعد جعلوه رئيساً، هم ينتظرون حتي تحدث كارثة حتي يعثروا علي صلب المشكلة، وبشكل واضح المشكلة هي عدم احساسه بالمسؤولية وليس لديه الحس السليم لأمننا القومي”.

ولفتت الشبكة إلي أن البيت الأبيض لم يعلق علي الأمر.

ترامب يتهم برينان ببث الأنقسام وإثارة الفوضي

وكان ترامب قال سابقاً “إن برينان أساء استخدام صلاحيات الاطلاع على معلومات سرية واستخدمها من أجل ”بث الانقسام وإثارة الفوضى“.

وأضاف ترامب ”في هذه المرحلة من إدارتي فإن المخاطر التي يمثلها التصرف والسلوك الشارد للسيد برينان تفوق أي مزايا قد يستفيد منها كبار المسؤولين من مشاوراتهم معه.. ذلك السلوك تجاوز حدود أي مزايا مهنية تنسب إليه“.

12 مسؤول بالمخابرات يدعمون برينان ضد ترامب

بينما أصدر اثنا عشر من كبار مسؤولى الاستخبارات السابقين، ممثلين عن الإدارات الجمهورية والديمقراطية السابقة، رسالة لدعم مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق جون برينان، وهاجموا تحرك الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لإلغاء تصريحه الأمنى.

وذكرت مجلة بوليتيكو الأمريكية أن البيان الصادر عن المسؤولين السابقين – بمن فيهم المديريين السابقيين لوكالة الاستخبارات المركزية الذين خدموا فى عهد الرئيس رونالد ريجان وجورج بوش وبيل كلينتون- يأتى بعد يوم واحد من قيام ترامب بسحب تصريح برينان وقال إنه سيقيم تصاريح موظفى استخبارات سابقين آخرين، من بينهم اثنان وقعا على بيان برنان.

قال المسؤولون فى خطابهم إن هذه الخطوة من البيت الأبيض “لا علاقة لها بمن ينبغى ولا ينبغى أن يحمل تصاريح أمنية – وكل شيء يتعلق بمحاولة خنق حرية التعبير”.
ووقع على الرسالة المدراء السابقين لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام ويبستر وجورج تينيت وبورتر جوس ومايكل هايدن وليون بانيتا وديفيد بترايوس. ونواب مدراء وكالة الاستخبارات الأمريكية السابق جون ماكلولين، وستيفن كابيس ومايكل موريل وآفريل هاينز وديفيد كوهين؛ والمدير السابق للاستخبارات الوطنية جيمس كلابر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً