قطر تستثمر 10 مليارات يورو في الشركات الألمانية في قطاعات السيارات والتكنولوجيا المتطورة والمصارف

قطر تستثمر 10 مليارات يورو في الشركات الألمانية في قطاعات السيارات والتكنولوجيا المتطورة والمصارف
ميركل
كتب: آخر تحديث:

أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في برلين أن بلاده ستستثمر 10 مليارات يورو (11.6 مليار دولار) بألمانيا، في وقت تفرض 4 دولة مجاورة حصاراً اقتصادياً على الدوحة. وقال أمير قطر الشيخ تميم في افتتاح المنتدى الألماني-القطري للأعمال ، بحضور المستشارة أنجيلا ميركل: «نعلن رغبة قطر في استثمار 10 مليارات يورو بالاقتصاد الألماني في السنوات الخمس القادمة».

الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة

وتعتزم قطر الاستثمار في قطاعات السيارات والتكنولوجيا المتطورة والمصارف، والتي مكامن القوة التقليدية للاقتصاد الألماني. وذكرت صحيفة «هاندلسبلات» المختصة بالأعمال، أن الدوحة مهتمة بشكل خاص بالاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي يطلق عليها «ميتلستاند».

وفي السنوات الماضية، تعرضت استثمارات قطر بمؤسسات صناعية أو مالية لخسائر، ومنها في أكبر البنوك الدائنة «دويتشه بنك» الذي يواجه مشاكل.

ومنذ أكثر من عام، قطعت المملكة العربية السعودية ودول الإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها بقطر، واتهمتها بدعم جماعات «إرهابية»، والتقارب مع إيران، وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

ودفعت تلك المقاطعة المسؤولين القطريين للتوجه إلى حلفاء أبعد، وتُعتبر ألمانيا اليوم ثالث أكبر الشركاء التجاريين لقطر بعد الولايات المتحدة والصين. وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين بأكثر من الضعفين منذ 2011 وصولا إلى 2.8 مليار يورو.

وقال أمير قطر خلال افتتاح المنتدى الألماني-القطري للأعمال برفقة المستشارة أنجيلا ميركل، إن ألمانيا شريك مهم بالنسبة قطر، و»نعلم مدى قوة الاقتصاد الألماني».

يُذكر أن قطر تمتلك حصصاً في كبريات الشركات العملاقة بألمانيا، بينها شركة فولكسفاغن أكبر منتج للسيارات في أوروبا، و»دويتشه بنك» و»سيمنس» وشركة هوخ تيف للبناء، إلى جانب شركة زولاروولرد لصناعة الخلايا الشمسية. ويقدَّر حجم الاستثمارات القطرية في ألمانيا لحد الآن بـ25 مليار يورو.

والغاز القطري يحظى بأولوية بالنسبة لميركل

والجمعة أيضاً، أكدت ميركل وجود خطط ألمانية لبناء مرفأ للغاز الطبيعي المسال في ألمانيا. وتعتبر قطر أكبر مُصدِّر بالعالم للغاز المسال.

وقالت ميركل خلال المنتدى الألماني-القطري للأعمال : «إن مجال الطاقة يوفر فرصاً كبيرة لتعميق التعاون بين الجانبين». وقالت ميركل في افتتاح المنتدى الاقتصادي الألماني-القطري ببرلين الجمعة 7 سبتمبر/أيلول 2018، إن قطر كمنتج كبير للغاز تخطط لتوسيع طاقة إنتاجها، مشيرة إلى أن «الغاز السائل سيسهم أيضاً في تنوع مصادر التزود بالغاز في أوروبا، وهو أمر يضمن توفير الطاقة».

ويأتي حديث ميركل، خلال افتتاح المنتدى الألماني-القطري للأعمال ، في هذا الشأن على خلفية النقاش الساخن الدائر حول تدفق الغاز الروسي، بين الولايات المتحدة وأوروبا عموماً وألمانيا خصوصاً، كما يدور نقاش مع دول شرق أوروبا في هذا الشأن، خصوصاً مع أوكرانيا وبولندا. كما أكدت ميركل أن القرارات الخاصة في مجال الطاقة تُتَّخذ فقط وفق منظور اقتصادي بحت بعيداً عن السياسة، في إشارة إلى ضغط ترمب المتواصل من أجل انفراد الشركات الأميركية بتزويد أوروبا بغازها السائل وتقليص الاعتماد على الغاز الروسي.

وبرلين تنأى بنفسها عن الخلاف الخليجي

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال افتتاح المنتدى الألماني-القطري للأعمال إن ألمانيا تدعم حلول بناءة للأزمة الخليجية مؤكدة على أن بلادها ليست طرفا في الخلاف الخليجي. وخلال المؤتمر الصحفي الذي جمعها بالشيخ تميم بن حمد آل ثاني طالبت المستشارة الألمانية دول الخليج لوقف التصعيد.

كما أن الدولتين مهتمتان بتركيا، وقد أعلنت قطر الشهر الماضي (أغسطس 2018)، عن استثمارات بقيمة 15 مليار دولار هناك. أما برلين، فترتبط بأنقرة بجالية تعد بالملايين وباتفاقية تقضي بمنع تركيا وصول اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط إلى أوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *