“مستشفى الرعب” في بريطانيا.. هناك حيث يموت 1 من كل 4 أشخاص مصابين بكورونا

“مستشفى الرعب” في بريطانيا.. هناك حيث يموت 1 من كل 4 أشخاص مصابين بكورونا
1 من كل 4 مصابين بكورونا يموتون في هذا المستشفى
كتب: آخر تحديث:

تستنفر الفرق الطبية في المستشفيات البريطانية لاستقبال مرضى جائحة فيروس كورونا القاتل، لكن الوضع في أحد مستشفيات العاصمة يختلف تماماً عن غيره، ما جعل صحيفة The Sun البريطانية تُطلق على المستشفى اسم “مستشفى الرعب”.

المستشفى يعج بالمصابين: في مقطع فيديو جديد التُقط من داخل مستشفى كرويدون الجامعي بالعاصمة البريطانية لندن الذي بات الأكثر تضرراً من الفيروس، يظهر كبار في السن يتلقون العلاج من كورونا، بينما يتسعين بعضهم بأجهزة التنفس للبقاء على قيد الحياة.

صحيفة The Sun البريطانية التي نشرت الفيديو الذي تم بثه على قناة Sky News، السبت 11 أبريل 2020، أشارت إلى أن واحداً من بين كل 4 أشخاص مصابين بالفيروس يموتون بمستشفى كرويدون الواقع بالعاصمة لندن.

كان المستشفى يعمل سابقاً لرعاية مرضى العظام من كبار السن، وأصبح الآن ممتلئاً بالمرضى الذين يعانون من فيروس كورونا القاتل.

يشغل مرضى الفيروس حالياً نحو نصف المستشفى، وهم بحاجة إلى رعاية على مدار الأربعة والعشرين ساعة، كما وضع الأطباء عدداً من الحالات الحرجة على أجهزة التنفس الصناعي، في حين أن العديد من المصابين بالفيروس لم يتم إدخالهم حتى الآن إلى غرف العناية المركزة.

الرئيس التنفيذي للمستشفى، ماثيو كيرشاو، يتوقع أن يستقبل المستشفى المزيد من مرضى فيروس كورونا خلال الأسابيع المقبلة، وسط توقعات بأن تكون ذروة قتلى الفيروس خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

يعم الخوف صفوف المرضى والكوادر الطبية داخل مستشفى كرويدون، حيث قالت رئيس الممرضات إيلين كلانسي، في تصريح لمحطة Sky News، إن المرضى خائفون، وكذلك الكوادر الطبية، الذين يخشون من أنهم غير قادرين على تحسين الحالة الصحية للمرضى، فضلاً عن خوفهم على أنفسهم، وأحبائهم، وزملائهم في العمل، فيما لو انتقل فيروس كورونا إليهم.

كفاح من أجل الحياة: في الفيديو تتحدث باميلا ميلس، وهي من المرضى الكبيرات بالسن اللواتي يتلقين العلاج بالمستشفى، وتقول إنه مضى على وجودها في كرويدون أسبوعين، كما أنها اضطرت إلى استخدام قناع لإيصال الأكسجين إلى جسدها كي تبقى قادرة على التنفس.

أشارت ميلس إلى أنها تواجه صعوبة كبيرة في التنفس، وهي أحد أشهر الأعراض التي تضرب الجسم أثناء إصابته بكورونا، وبينما كانت تتحدث كانت تعاني جداً من السعال بصوت عالٍ.

وخشية من تفشي العدوى في أرجاء المستشفى، تم وضع قواعد صارمة للتواصل بين الأشخاص بداخله منذ يوم 22 مارس 2020، وقالت صحيفة The Sun إن المستشفى يهدف إلى تقليل كبير لعدد الزائرين.

أشارت الصحيفة إلى بيان صدر عن المستشفى، وجاء فيه أنه لن نسمح بعد الآن بدخول الزائرين لأي من المرضى البالغين الموجودين في أجنحة المستشفى، وسيُطلب من الأهالي الاتصال بالمرضى عن طريق الهاتف أو من خلال مكالمات الفيديو ما أمكن ذلك.

كورونا في بريطانيا: كانت بريطانيا قد سجلت، الجمعة 10 أبريل 2020، ارتفاعاً في عدد الوفيات جراء كورونا، وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن عدد الوفيات في المملكة المتحدة جراء مرض كوفيد-19 ارتفع 980 حالة إلى 8958، في أكبر زيادة يومية حتى تاريخه.

تخطت هذه الحصيلة العدد الذي سجلته إيطاليا في 28 مارس2020، أكثر الأيام في عدد الوفيات في البلد الذي يعد الأشد تضرراً من فيروس كورونا.

حثَّ هانكوك البريطانيين على التزام منازلهم خلال عطلة عيد القيامة، حيث من المتوقع أن يسود البلاد طقس حار، وقال الوزير في مؤتمر صحفي في داونينغ ستريت: “سيكون عيد القيامة هذا العام اختباراً آخر على عزم الأمة”، وفقاً لوكالة رويترز.

كان من بين أشهر المصابين بكورونا في بريطانيا، رئيس الوزراء بوريس جنونسون، وأكد هانكوك أن صحة جونسون تتحسن بعدما غادر، الخميس 9 أبريل 2020، وحدة العناية الفائقة حيث قضى ثلاثة أيام.

التعليقات

اترك تعليقاً