الرئيس السيسي يكشف عن شروطه للترشح لفترة رئاسة ثانية

الرئيس السيسي يكشف عن شروطه للترشح لفترة رئاسة ثانية
الرئيس عبدالفتاح السيسي تحدث مع 50 صحفيا مصريا وأجنبيا في شرم الشيخ
كتب: آخر تحديث:
بتيتا فراس

 

كشف الرئيس عبدالفتاح السيسي عن شروطه للترشح لفترة رئاسة ثانية، وهي تقديم كشف حساب للمصريين عما قدمه خلال الفترة الماضية أولا ثم انتظار رد فعل الشعب.

وتعهد الرئيس عبدالفتاح السيسي بتقديم كشف حساب للشعب المصري عن الأربع سنوات الماضية التي قضاها في الحكم، خلال شهرين من الآن لأنه يريد أن يحاسبه الشعب عما قدمه خلال فترة حكمه الأولى.

وأكد السيسي في حوار أجراه مع  50 صحفياً وإعلامياً مصرياً وأجنبياً، على هامش منتدى الشباب بشرم الشيخ :”سأقدم كشف حساب 4 سنوات قضيتها على سدة الحكم خلال شهرين من الآن، وسنرى رد فعل الشعب”.

وشدد على انه لن يترشح لفترة رئاسة ثانية إلا بعد ان يتأكد من رد الفعل الشعب ورضاه عما تحقق.

وأضاف “بعدها سأقرر هل أترشح لفترة ثانية أم أترك الفرصة لآخرين”.

الترشح لفترة حكم ثالثة

وكان السيسي قد أعلن من قبل أن موعد الانتخابات المقبلة سيكون في مارس أو أبريل العام المقبل، وأنه لن يعمل على تعديل أو تغيير الدستور لضمان الترئح لفترة رئاسية ثالثة.

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم الأربعاء، بالمراسلين الأجانب وممثلي وسائل الإعلام الغربية، وعدد من رؤساء التحرير والإعلاميين المصريين، وذلك على هامش جلسات منتدى “شباب العالم” بجلسة “الرئيس يلتقي الصحافة”.

وضم اللقاء نحو 50 مراسلاً وإعلامياً بينهم علاء الغطريفي، مدير عام التحرير بمؤسسة أونا للصحافة والإعلام، والكاتب الصحفي عمرو الخياط، رئيس تحرير أخبار اليوم، وضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات، والإعلامية جاسمين طه، وهناء السمري، وعدد آخر من الإعلاميين.

وقال السيسي، من قبل في مقابلته مع شبكة “سي أن بي سي” الأمريكية “لا أنتوي الترشح لفترة رئاسية ثالثة ولا أعتزم تعديل أو تغيير الدستور، وستجري الانتخابات المقبلة في شهر مارس أو ابريل المقبل، وألتزم بفترتين رئاستين مدة كل واحدة منهما 4 سنوات”.

احترام إرادة الشعب المصري

وشدد على أنه يحترم  إرادة الشعب المصري ولن يقبل أن يبقي يوما واحدا في السلطة دون إراداة الشعب، ولن يقبل أن يكون في السلطة أكثر من الوقت الذي يسمح به الدستور.

ولفت الرئيس إلى أن الدستور يمنح الرئيس والبرلمان صلاحية تعديل الدستور، ولكنه لن يفعل ذلك لأنه كرئيس لديه مباديء حريص عليها وأي رئيس يحترم شعبه ومبادئه لن يظل يوما واحدا في منصبه ضد إرادة شعبه.

مواجهة الإرهاب

وتحدث الرئيس خلال اللقاء عن تحدى الإرهاب، وقال أن الإرهاب الموجود حالياً هو أخطر آفة وأخطر ما يهدد أمن واستقرار الدولة، لافتاً إلى أن مواجهة الإرهاب يتطلب تكلفة هائلة لتأمين الحدود وكل شارع، والسواحل البحرية، على مدار الـ 24 ساعة، مشيراً إلى أنه خلال الفترة الماضية تم تدمير أكثر من 1200 سيارة للإرهابيين، و 10 عربات أخرى أمس الأول محملة بأسلحة وذخائر وإرهابيين، وقبلها بثلاث أيام تم تدمير عشر سيارات، وقبلها بأربع أيام تم تدمير 16 سيارة محملة بأسلحة وأفراد وذخائر كانت فى طريقها لمصر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً