الصحة تكشف 5 طرق غذائية تساعد جهازك المناعى على محاربة كورونا

الصحة تكشف 5 طرق غذائية تساعد جهازك المناعى على محاربة كورونا
"طفلين وبس" حملة تطلقها وزارة الصحة لمواجهة الزيادة السكانية فى مصر
كتب: آخر تحديث:

كشفت الإدارة العامة لبرامج التغذية، التابعة لقطاع الطب العلاجى بوزارة الصحة والسكان، عن 5 طرق غذائية لمساعدة الجهاز المناعى فى محاربة عدوى فيروس كورونا، من خلال تناول الغذاء الصحى، الذى يساعد على زيادة المناعة التى تعتبر خط الدفاع الأول فى مواجهة كوفيد 19 المستجد.

وقالت وزارة الصحة والسكان، إنه ينبغى الاهتمام بتناول الاحتياجات الغذائية من المغذيات الدقيقة خاصة فيتامين (أ) وفيتامين (ب) وفيتامين (ج) وفيتامين (د) وفيتامين (هـ) وكذلك عنصر الزنك والسيلينيوم والحديد، حيث يمكن تحسين وظيفة المناعة عن طريق استعادة المغذيات الدقيقة الناقصة إلى المستويات الموصى بها، وبالتالى زيادة مقاومة الجسم للعدوى والتعافى بشكل أسرع عند الإصابة.

وأضافت وزارة الصحة والسكان، أن فيتامين أ يحافظ على التركيب البنانى لخلايا الجلد والجهاز التنفسى والأمعاء، ويشكل هذا الحاجز خط الدفاع الأول للجسم كما يساعد فى صنع الأجسام المضادة ويتوفر فى الأسماك الزيتية مثل التونة وصفار البيض وكبد الدجاج والأبقار والجزر والبطاطا والقرع العسلى.

وتابعت وزارة الصحة والسكان، أن فيتامينى ج وهـ عند محاربة الجسم للعدوى فإنه يعانى مما يسمى بالإجهاد التأكسدى الذى يؤدى إلى إنتاج الشوارد الحرة التى يمكن أن تخترق جدران الخلايا، وتحدث التهاب الأنسجة ويساعد فيتامين ج وفيتامين هـ على حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدى، كما يساعد فيتامين ج أيضا على إزالة الشوارد الحرة من خلال تحفيز الخلايا البيضاء لإنتاج ما يعرف بالخلايا الأكلة، وتشمل مصادرة البرتقال والليمون والجوافة والكيوى والبروكلى والطماطم والفلفل والمكسرات والخضروات الورقية.

وأوضحت وزارة الصحة، أن فيتامين د اوسوفورتين، تحتاجه خلايا المناعة للمساعدة فى تدمير مسببات الأمراض التى تسبب العدوى، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د إلى مكملات غذائية، وتابعت: بعض الدراسات تشير إلى أن المكملات الغذائية من فيتامين د تساعد فى الحماية من التهابات الجهاز التنفسى الحادة، ونصحت الوزارة بالتعرض للشمس ما يسمح للجسم بإنتاج فيتامين د كما يوجد فى بعض المصادر الغذائية مثل البيض والأسماك.

وأوضحت وزارة الصحة، أن فيتامين ب بمجموعته خاصة ب 6 وب 9 وب 12 تساهم فى استجابة الجسم الأولى بمجرد التعرف على العامل الممرض من خلال التأثير على أنتاج ونشاط الخلايا “الطبيعية القاتلة”، والتى تعمل على جعل الخلايا المصابة تنفج ر وهى عملية تسمى موت الخلايا، وتتمثل مصاده فى البقوليات والخضروات ذات الأوراق الداكنة والفواكه والمكسرات والأسماك والدجاج واللحوم وحمض الفوليك، كما يوجد ب 12 سيانوكوبالامين فى المنتجات الحيوانية مثل البيض واللحوم ومنتجات الألبان.

التعليقات

اترك تعليقاً