مصر تتطلع لاستفادة من سوق الديون الآسيوية

مصر تتطلع لاستفادة من سوق الديون الآسيوية
الدكتور محمد معيط وزير المالية
كتب: آخر تحديث:

قال محمد معيط وزير المالية لـ”رويترز” “ان مصر تدرس اصدار سندات بعملات أخرى غير اليورو والدولار بعد طرح جولة ترويجية في آسيا مع تصعيد الحكومة للجهود الرامية لتحسين هيكل ديونها”.

وأشار معيط في مقابلة على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي السنوية في منتجع جزيرة بالي، إلي أنه التقى بالمستثمرين في سيول الاسبوع الماضي ويخطط لمواصلة رحلة التسويق الى سنغافورة واليابان وماليزيا ودول أخرى.

ورفعت مصر 2 مليار يورو من السندات في أبريل ، وهو أول إصدار لها في العملة الموحدة ، وتخطط لبيع المزيد من الديون المقومة باليورو في العام المقبل.

ونقل موقع “يورو نيوز” عن معيط قوله ” إن الاستجابة للحملة الترويجية غير المتعلقة بالتجارة في كوريا الجنوبية كانت إيجابية للغاية، ووجهة نصائح للحكومة بمحاولة استمرار الحملة في آسيا”.

ويقول معيط “نحن نفكر في اصدار عملات اخرى، ولكن لم يتخذ أي قرار بعد ، وجميع الخيارات مفتوحة ونحن ندرسها وسنتخذ قرارًا في المستقبل القريب”.

وأوضح “يورو نيوز” أن هذه الخطة تأتي وسط إعادة ترتيب هيكل الديون في مصر حيث تواجه جدولاً صعباً لتسديد المدفوعات الأجنبية خلال العامين المقبلين ، فضلاً عن ارتفاع فاتورة استيراد النفط.

في الوقت نفسه ، انخفضت الحيازات الأجنبية من ديونها الحكومية بسبب التدفقات الخارجة وسط اضطراب الأسواق الناشئة، وأعلنت الحكومة في يوليو الماضي إن الحيازات الأجنبية من سندات الخزينة المصرية قد انخفضت إلى 17.5 مليار دولار في نهاية يونيو من 23.1 مليار دولار قبل ثلاثة أشهر.

وقال معيط “ان الحكومة التي اقترضت بشكل كبير من الخارج منذ أن وضعت برنامجا للإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي في عام 2016 تخطط لتوسيع قاعدة مستثمريها وإطالة فترة استحقاق ديونها من المدى القصير وطلب قروض أرخص”.

ولفت “يورو نيوز” إلي أن الأسواق الناشئة شهدت قفزة في عائدات السندات في الأشهر الأخيرة مع تصاعد التدفقات الخارجية بسبب تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين ، وتوقع المزيد من الزيادات في معدلات الفائدة الأمريكية مع ارتفاع سرعة الاقتصاد الأمريكي.

وأضاف “يورو نيوز” أن مصر في ميزانيتها لعام 2018-2019 تستهدف متوسط أسعار الفائدة للديون الحكومية بنسبة 14.7% ، بانخفاض من 18.5 % في السنة المالية المنتهية في يونيو 2018.

وأوضح معيط إنه من أجل إدارة تكلفة الواردات النفطية ، وقعت مصر عقود تحوط لوارداتها النفطية وكل شيء كان في مكانه لإطلاقه.

وأضاف معيط أن مصر تتطلع أيضا إلى تطبيق إجراءات تأمين مماثلة على سلع أخرى بما في ذلك القمح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *