أخطر نبؤات نوستراداموس عن 2018: حرب كونية وموت من السماء..صراع جديد في الشرق الأوسط.. زلازل وفيضانات وحرارة حارقة..بداية الأمل في 2025

أخطر نبؤات نوستراداموس عن 2018: حرب كونية وموت من السماء..صراع جديد في الشرق الأوسط.. زلازل وفيضانات وحرارة حارقة..بداية الأمل في 2025
نوستراداموس توقع ما سيحدث للعالم من كوارث في 2018
كتب: آخر تحديث:
بتيتا فراس

 

تنبأ المنجم والطبيب والعالم الفرنسي الشهير نوسترادموس، بكل ما سيجري في العالم من أحداث، وكل عام يفتح العلماء كتابه لقراءة ما سيحدث في العام الجديد رغم أنه كتب نبؤاته وتوقعاته قبل مئات السنين.

وحول ما سيحدث في العام المثقبل 2018، كان للعالم الفرنسي رأي أثار ذعر ورعب الكثيريين حيث تنبا بحالة كونية جديدة وغضب الطبيعة وزلازل وبراكين وفيضانات تجتاح الكثير من المناطق، وكذلك صراع جديد في الشرق الأوسط.

أسلحة كيماوية وحرب جديدة في الشرق الأوسط

وتوقع نوستراداموس أيضا باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا أو العراق، مرة أخرى، وهو ما حدث من قبل العام الماضي.

كما تنبأ بأنه ستظهر حرب جديدة في الشرق الأوسط وستودي بحياة الكثير من الأرواح، وستحل مشكلة الحرب القائمة على أساس الاشتباكات بين القوميات من ديانات مختلفة.

الحرب الكونية الثالثة والموت المتساقط من السماء

كما تنبأ بحرب كونية جديدة يرى الكثثيرون أنها ستكون الحرب العالمية الثالثة، وستشتعل من الظلام وسيتساقط الموت على البشر من السماء، ولن تكون بين دول متفرقة بين بين تيارين أو اتجاهين يقودان العالم.

ويرى الخبراء أنه يقصد الحرب المقبلة بين الغرب (ممثل في أمريكا وأوروبا) وبين الشرق (ممثل في روسيا وكوريا الشمالية وربما الصين).

وحذر خبراء من أن الموت الساقط من السماء المقصود به صواريخ كوريا الشمالية التي تجربها كل يوم وتلويح أمريكا بالحرب وتوجيه ضربة عاجلة لها مما سيشعل حربا نووية صاروخية في العالم.

لكنه بشر بان كل هذا سينتهي في عام 2025، حيث ستنتهي الحرب ويعم السلام ويبدأ البشر في جني ثمار المستقبل.

ترامب يقود الولايات المتحدة لصدام

وتنبأ نوستراداموس أيضا بمشاكل في الولايات المتحدة ليس فقط على الصعيد الاقتصادي ولكن أيضا في جوانب مختلفة من الحياة.

وأوضحَ انّه وسوف ينشأ تضارب في العلاقات بين الولايات المتحدة وباقي الدول، وسيقود ترامب البلاد إلى صدام مع الجميع بما فيها الدول الأوروبية الحليفة، وسيحدث خلاف كبير بين الولايات المتحدة والصين وسينتج عنه إضعاف في نفوذ الولايات المتحدة. وتصبح الصين قوة اقتصادية متصدرة.

وتنبأ بضعف الدولار الأمريكي بفضل جهود الاتحاد بين الصين وروسيا، بينما سيتأثر “اليوان” الصيني على التبادل العالمي بالدولار الأمريكي.

أمطار وفيضانات تغرق أوروبا

ومن النبؤات التي قرأها الخبراء وجود فيضانات مدمرة ستضرب أوروبا بعد أمطار غزيرة تتساقط لأيام، ومن أكثر الدول تضررا بريطانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك والمجر.

حرارة حارقة تضرب العالم

واستمرار لغضب الطبيعة فسوف يعاني العالم خاصة قارة أسيا من موجة جفاف وحرارة حارقة، ستدفع سكان دول آسيا للهروب إلى المناطق الباردة في الشمال، والكثير من الناس سيتطلع للهجرة إلى الدول الأوروبية وروسيا، لكن الثلوج ستذوب ولن يجد البشر مكان يلجأوا إليه.

كشف أسرار المحيطات

وتوقع الطبيب الفرنسي الشهير بأن العلماء سينجحون في كشف الكثير من أسرار المحيطات، وسيتم العثور على مدن غارقة في قاع المحيطات تكشف الكثير من الأسرار.

تنبا بظهور هتلر وأحداث 11 سبتبمر

 

ورغم أن العالم الفرنسي الشهير توفى قبل قرون، إلا أنه ترك كنزا من النبؤات المكتوبة على هيئة رباعيات مقسمة على شكل أعوام، وتوقع انتهاء العالم في عام 3797.

وكان له الكثير من النبؤات الناجحة التي أذهلت العالم، ومنها التنبؤ باستهداف برج التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية في 11 سبتمبر 2001، وكان له نبؤات عن نابليون بونابارت وأدولف هتلر، وتطوير القنبلة الذرية، كما توقّع فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية.

يُشار إلى أنّ “ميشيل دي نوسترادام”، والمشهور باسمه اللاتيني “نوستراداموس”، كان صيدلانيا ومنجّماً فرنسياً.

وقد نشر “نوستراداموس” مجموعات من النبوءات في كتابه Propheties (النبوءات)، وظهرت الطبعة الأولى في عام 1555 والتي أصبحت منذ ذلك الحين مشهورة في جميع أنحاء العالم.

ويحتوي الكتاب تنبؤاتٍ بالأحداث التي اعتقد “نوستراداموس” أنها سوف تحدث في زمانه وإلى نهاية العالم الذي توقع أن يكون في عام 3797 م.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً