اغتيال ضابط مكسيكي اعتقل نجل إمبراطور المخدرات إل تشابو

اغتيال ضابط مكسيكي اعتقل نجل إمبراطور المخدرات إل تشابو
الشرطة المكسيكية
كتب: آخر تحديث:

أظهر فيديو لحظة اغتيال الضابط الذي اعتقل أوفيديو غوزمان لوبيز، نجل زعيم العصابات المكسيكي الشهير إل تشابو.

ويظهر الفيديو الذي سجلته كاميرات المراقبة خارج مركز للتسوق في مدينة كولياكان المكسيكية، لحظة اغتيال وحشية في موقف سيارات للضابط الذي اعتقل غوزمان لوبيز (28 عاماً).

وفور وصول الضابط في سيارة بيضاء إلى موقف السيارات، لاحقته سيارة حمراء، ثم ترجل منها مسلحان وأطلقا عليه نحو 155 رصاصة في غضون ثوانٍ، قبل أن يركضوا بعيداً.

وعبر وزير الأمن العام، كريستوبال كاستانيدا كاماريلو، الذي زار مع وكيله هيرنانديز ليفا، مسرح الجريمة للإشراف على التحقيق، الذي فتحته السلطات المحلية، عن أسفه لوفاة الضابط إدواردو (30 عاماً)، الذي فقد حياته يوم الأربعاء 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وفق صحيفة The Independent البريطانية.

ورغم عدم تبني عصابة سينالوا عملية الاغتيال، قالت صحيفة Mirror البريطانية إنه يبدو أن نجل إل تشابو لم يقبل الإهانة التي تعرض لها عند اعتقاله رغم الإفراج عنه بعد أيام فقط.

وقد أنقذ الابن الأكبر لتاجر المخدرات الكبير إل تشابو، شقيقه الأصغر وأخرجه من قبضة الشرطة، بعد اشتباكاتٍ عنيفة أجبرت السلطات المكسيكية على إطلاق سراحه بعد وقوع قتلى وجرحى.

إذ اعتقل إيفان أرشيفالدو جوزمان (39 عاماً)، وشقيقه أوفيديو غوزمان لوبيز (28 عاماً)، الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني، حين داهم 35 فرداً من قوات الشرطة منزلاً في مدينة كولياكان بولاية سينالوا المكسيكية.

لكن رجال الابن الأكبر لإمبراطور المخدرات سرعان ما تغلَّبوا عليهم ونجحوا في تهريبه من قبضتهم.

وقيل إن إيفان دبَّر اشتباكاتٍ عنيفة حوَّلت كولياكان إلى منطقة حرب مدنية على مدى 8 ساعات أغلقت المدينة بالكامل، واحتجز رجاله عديداً من أفراد الشرطة رهائن،  كما خطفوا بعض أفراد عائلات قوات الشرطة؛ سعياً لإطلاق سراح شقيقه.

وبالفعل اضطرت السلطات في نهاية المطاف إلى إطلاق سراح أوفيديو بعدما وجدت نفسها أضعف تسليحاً أثناء تبادل إطلاق النار العنيف مع رجال عصابة المخدرات، والذي خلَّف 8 قتلى وأكثر من 20 جريحاً.

التعليقات

اترك تعليقاً