عائلة ميجان ماركل تُسبب لها المشاكل.. القبض على ابن شقيقها بأحد ملاهي لندن وبحوزته سكين حادة

عائلة ميجان ماركل تُسبب لها المشاكل.. القبض على ابن شقيقها بأحد ملاهي لندن وبحوزته سكين حادة
ميجان
كتب: آخر تحديث:

شاركت عائلة ميجان، المستبعدةُ من حفل الزفاف، صوراً تعرِض لقطات لزيارتهم لندن، بعد أن أُزيلت أسماؤهم من قائمة المدعوين لحفل الزفاف.

ووصل تايلر دولي ابن شقيق ميغان ووالدته تراسي، زوجة شقيقها السابقة، إلى لندن بمناسبة الزفاف الأسبوع الماضي. وقد كان من المقرر أن يظهر كلاهما في البرنامج التلفزيوني Good Morning Britain، معلِّقَين على زفاف ميغان إلى الأمير هاري، إلا أن قناة “آي تي في” البريطانية قررت إلغاء تلك الفقرة في اللحظات الأخيرة.

السبب -ونقلاً عن صحيفة The Daily Mail البريطانية- أن تايلر، ابن شقيق ميغان، الذي يزرع القنب (الحشيش)، ضُبط في أثناء محاولته الدخول إلى ملهى ليلي بلندن وهو يحمل سكيناً، وقد صرح بأنه أحضرها؛ لأن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حذر سابقاً بأن العاصمة لندن تشبه منطقة حرب.

تايلر دوللي، الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، هو أحد أفراد عائلة دوقة ساسكس الذين سافروا إلى لندن لينضموا إلى ميغان في الاحتفال بيوم زفافها الكبير، على الرغم من عدم دعوتهم إلى الحفل.

ولكنه سرعان ما غرق بالمشاكل في ساعات الصباح الأولى من يوم الأحد 20 مايو/أيار 2018، بإحدى النوادي الليلية في منطقة كينغستون بعد أن سلَّم السكين، الذي تبلغ شيفرته 4 إنشات، إلى حراس الملهى الليلي.

وصرحت الشرطة بأنها تلقت اتصالاً من ملهى “ديونيسوس”، إلا أنه هرب قبل وصولهم. وقد أكدت سكوتلاند يارد أنها لم تتخذ أي إجراءات أخرى.

وقام تايلر بالعديد من المحاولات لاستغلال صِلته بميغان لكسب المال، من ضمنها محاولته بيع سلالة جديدة من الحشيش أطلق عليها اسم “بريق ماركل-Markle’s Sparkle” من مزرعته الخاصة بولاية أوريغون.

وقالت صحيفة The Sun إن تايلر لم يُدعَ إلى حفل الزفاف الملكي، لكنه كان يحتفل في منطقة كينعستون، جنوب غربي لندن، في وقت مبكر من يوم الأحد، عندما سلَّم السكين ذي البوصات الأربع إلى حراس النادي.

وقد أظهر أحد مقاطع الفيديو من تلك الأمسية عائلة دوللي وهم منتشون في مطعم Druids Head للمأكولات الإنكليزية، بينما كانت فرقة الروك The jaxx تعزف أغنية Don’t Look Back In Anger.

بعد ذلك، عبرت العائلة إلى ميدان سوق كينغستون، وتوجهت إلى ملهى الرقص “ديونيسوس” الذي يعمل حتى ساعات متأخرة من الليل.

ومن الواضح أنهم كانوا ثَمِلين قليلاً؛ بسبب احتفالات الزفاف، ولكن ظلت معنوياتهم مرتفعة، كما أخبر شاهد عيان صحيفة The Sun.

وتابع المصدر أن تايلر عندما ظهر أمام الحراس، قال: “بحوزتي سكين”، ثم سحبها وسلمها إليهم.

وزعم الموقع أن والد ميغان قد تعرّض لنوبة قلبية قبل 6 أيام، بحسب ما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية، الإثنين 14 مايو/أيار 2018.

ابن شقيق ميغان ليس الأول الذي لم يحضر زفافها من عائلتها؛ إذ لم يحضر والدها أيضاً، وأُثيرت شكوك حول أن توماس ماركل، البالغ من العمر 73 عاماً، سيغيب عن حفل زفاف ابنته السبت 19 مايو/أيار الجاري، في أعقاب المزاعم التي أوردها موقع TMZ الأميركي –المعني بأخبار المشاهير– بأنه قد تعاون مع وكالة تصوير بولاية لوس أنجلوس الأميركية لالتقاط صور له في أثناء استعداده ليوم الزفاف.

وردّاً على التقرير، قال قصر كينسينغتون الملكي: “إنها لحظة شخصية جداً بالنسبة لميغان في الأيام السابقة لزفافها، وهي والأمير هاري يطلبان مجدداً تفهّم واحترام والد ميغان في هذا الموقف الصعب”.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً