ثقافة وفنون
أخر الأخبار

“ربيع الكورونا”.. أديب ليبي يؤرخ لأزمة كوفيد ١٩ بعمل روائي

أبطال "أحمد رشراش" يقابلوا الحب في رحلة تسرد أوجاع الربيع العربي

 

صدر في تونس مؤخرا للأديب والأكاديمي الليبي دكتور أحمد الرشراش، رواية “ربيع الكورونا” وتقع الرواية في 180 صفحة موزعة على ثلاثة فصول.

وتحكي رواية “ربيع الكورونا” قصة طالب ليبي يدرس الماجستير في الإعلام الإلكتروني بجامعة شنغهاي بالصين، اضطر لمغادرة الصين في غرة مارس 2020 بسبب تفشي جائحة كورونا، فالتقى في مطار بكين صحفيتين من تونس، كانتا تقومان بتحقيق صحفي في مدينة يوهان الصينية مصدر كورونا.

  1. يترافق معهما في رحلة العودة من الصين إلى تونس، حيث كان يعيش هناك مع عائلته المهجرة من ليبيا بسبب الحروب وسوء الأوضاع الأمنية والمعيشة.

سردت الرواية أحداثا كثيرة؛ وصورت معاناة البشرية بسبب تفشي هذه الجائحة وما ترتب عنها من حجر صحي وإيقاف للطيران وشلل للحياة البشرية، ولكن كل ذلك البؤس لم يمنع حدوث قصة حب بين الطالب الليبي (عمر) والصحفية التونسية (ألفة) وما صاحب العلاقة بينهما من أحداث جميلة وحزينة، وانتهت الرواية بالأمل وعوة الأرض للتنفس من جديد ورجوع البشر لحياتهم الطبيعية بعد زوال كورونا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى