“صحوة دينية” في هوليوود

“صحوة دينية” في هوليوود
مشهد فيلم لا يسعي إلا أن أتخيل
كتب: آخر تحديث:
وكالات

 

نشرت صحيفة الأوبزرفر بعنوان “أفلام ذات مهمة”. وتقول الصحيفة إنه بينما تعاني هوليوود من أزمة فضيحة التحرش الجنسي ومن أزمة تراجع عائدات شباك التذاكر، اتجهت هوليوود إلى صناعة الأفلام الدينية.

وتقول الصحيفة إنه على مدى سنوات كانت الأفلام الدينية ذات سوق متخصص محدود، ولكن يجب إعادة النظر في ذلك. وتضيف أنه في الأسبوع الماضي وصل فيلم “لا يسعني إلا أن أتخيل”، وهو فيلم ديني الموضوع والتوجه، إلى المرتبة الثالثة في عائدات دور العرض في الولايات المتحدة.

وتدور أحداث الفيلم عن أب يقسو على ابنه ويعنفه مما يلهم الان بكتابة أغنية عنه. والفيلم مستلهم من قصة بارت ميلارد، المغني الرئيسي في فريق MercyMe،الذي شهد التغيير الكبير في شخصية أبيه وهو يقارب على الوفاة.

وقال ميلارد للصحيفة “شاهدت تحول أبي من وحش مخيف إلى شخص يذوب حبا في المسيح”.

وتقول الصحيفة إن استطلاع رأي من شاهدوا الفيلم في دار العرض كشف أن 79 في المئة منهم على استعداد لدفع قيمة تذكرة أخرى لمشاهدة الفيلم مرة أخرى. وترى أن ذلك يعني أن جمهور الأفلام الدينية ليس قاصرا على فئة معينة أو عمر معين.

التعليقات

اترك تعليقاً