كواليس الجلسة الأولى بين وزراء ثقافة الشرق والغرب الليبي في معرض القاهرة الدولي للكتاب

كواليس الجلسة الأولى بين وزراء ثقافة الشرق والغرب الليبي في معرض القاهرة الدولي للكتاب
كواليس الجلسة الأولى بين وزراء ثقافة الشرق والغرب الليبي في معرض القاهرة الدولي للكتاب
كتب: آخر تحديث:

قال خليفة عمر الحامدي، مستشار وزير الثقافة في حكومة الوفاق الليبية، إن معرض الكتاب شهد جلسة هامة اليوم بين وزيري الثقافة في الشرق والغرب.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، أن اللقاء ضم جمعة الفاخري رئيس هيئة الثقافة بحكومة الوفاق(منصب وزير)، وحسن أونيس رئيس هيئة الثقافة بحكومة الوفاق (منصب وزير)، ونخبة من المستشارين والكتاب من الشرق والغرب.

وأوضح الحامدي، أن الجلسة تناولت موضوعات عدة على رأسها توحيد الجهود في العمل الثقافي، والبدء في طرح الرؤى الجامعة لكل الليبيين، ووضع برامج للعمل عليها خلال المرحلة المقبلة، بما يخدم الثقافة الليبية دون استثناء.
وشدد على أن الجلسة لها دلالة كبرى يمكن الاستفادة منها على كافة المستويات في المؤسسات الليبية.

وأشار إلى أن الوزراء أكدوا خلال الجلسة على عدم وجود أي خلاف بين المؤسستين في الشرق والغرب، وعن استعدادهما للتعاون والعمل معا دون أي عوائق، خاصة فيما تحتاجه المرحلة المقبلة من تضافر للجهود وتوحيد للمؤسسات السياسية والعسكرية، للانطلاق نحو مرحلة جديدة تشهد فيها عملية استقرار شاملة في الشرق والغرب.

وقال جمعة الفاخري، رئيس هيئة الثقافة الليبية، إن وزارة الثقافة اتخذت خطوة هامة وتاريخية خلال هذه الدورة، تتعلق بالمثقفين الليبيين.

وأضاف في تصريحات مع “سبوتنيك”، أن الخطوة الهامة التي اتخذت هذا العام تمثل أهمية كبرى على كافة المستويات، حيث جمع الجناح الخاص بدولة ليبيا كل الكتاب من الشرق والغرب والجنوب وكل المناطق الليبية، وهي بادرة لعملية توحيد الجهود والمؤسسات الليبية.
وتابع أن مشاركة ليبيا في اليوبيل الذهبي لها أهمية كبرى، خاصة لما يعكسه المعرض عن مكانة كبرى لمصر، ونجاحها في تنظيم المعرض على مدار 50 عاما بهذا النجاح الكبير، وهو ما يؤكد أن مصر لديها استراتيجية طويلة المدى للثقافة المصرية والعربية.

التعليقات

اترك تعليقاً