بالفيديو .. ناسا تطلق أول مركبة فضائية “باركر سولار بروب” يمكنها لمس الشمس

بالفيديو .. ناسا تطلق أول مركبة فضائية “باركر سولار بروب” يمكنها لمس الشمس
مركبة باركر
كتب: آخر تحديث:

أطلقت ناسا صباح اليوم الأحد مركبة فضاء ” باركر سولار بروب” بنجاح من قاعدة “كيب كنافيرال” في ولاية فلوريدا في تمام الساعة 8:31 صباحا بتوقيت جرينتش، لاستكشاف أسرار الشمس، ولدراسة الجزء الخارجي من الغلاف الجوي للشمس، والمعروفة باسم منطقة “الرياح الشمسية”

وبحسب صحيفة “الإندبندنت البريطانية، أن المركبة الفضائية هي أول مركبة فضائية تقترب من الشمس بدرجة لم يصل إليها أي مركبات فضائية أخرى ويمكنها لمس الشمس و تحمل الحرارة الرهيبة، أثناء دخولها في الهالة المحيطة بالشمس.

وأشارت الصحيفة إلي الدكتور بوجين باركر البالغ من العمر 91 عاما كان أحد الشاهدين للحظة انطلاق سفينة باركر وهو اول من اقترح إمكانية دراسة الرياح الشمسية في عام 1958 وسميت السفينة تيمنا باسمه، وعندما سئل علي شعوره، قال “كل ما يمكنني قوله هو “واو” زاخيرا سنذهب للبحث وللتعلم، وستكون مرحلة جديدة بالكامل ورائعة للغاية طول الوقت وننتظر البيانات التي سترسلها السفينة لعمل الخبراء عليها”.

وتطير باركر يولار بروبي علي مدي 7 السنوات القادمة مباشرة خلال الغلاف الجوي الساخن للشمس في الهواء الطلق لاستكشاف أسرار النظام الشمسي، ويأمل العلماء أن تقدم السفينة معلومات حول الرياح الشمسية وجزيئات الطاقة الشمسية.

وأضافت الصحيفة أن المركبة الفضائية باركر أسرع جسم طائر صنعه الإنسان وتحلق بسرعة تبلغ 430 الف ميل في الساعة وتتحمل درجات حرارة تفوق 1300 درجة مئوية، وستدور حول الشمس 24 مرة وتقطع مسافة 3.83 مليون ميل.

ولفتت الصحيفة إلي أن مركبة باركر هو مسبار غير مأهول تبلغ تكلفته 1.5 مليار دولار، وتم تصميم المسبار ليغوص فى الغلاف الجوى الغامض للشمس، والمعروف باسم الكورولا، وتم تجهيز المسبار بدرع حرارى بسماكة 4.5 بوصة مصنوع من الكربون المقوى، وفى حين أن الدرع سوف يواجه درجات حرارة تصل إلى 2500 درجة فهرنهايت ، فإن المركبة الفضائية ستكون فى درجة حرارة 85 وهو أمر يمكنها تحمله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *