مذكرات مستشارة الأبيض تصف ترامب بالكلب العنصري

مذكرات مستشارة الأبيض تصف ترامب بالكلب  العنصري
أماروزا مستشارة البيت الأبيض
كتب: آخر تحديث:

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عاصفة جديدة من الأتهامات الموجهة ضده من قبل موظفة سابقة من اصول افريقية ذات المنصب الأعلي في البيت الأبيض لتي وصفته بالكلب العنصري المسيء للنساء والسود.

قالت أوماروزا مانيجو نيومان، مستشارة الببت الأبيض السابقة، أنه يوجد العديد من تسجيلات الفيديو للرئيس دونالد ترامب يظهر فيها بإنه عنصري ويهاجم السود والنساء.

وتنتقد أماروزا ترامب بأشد الأنتقادات في مذكراتها وتصفه بالعنصري وانه قال خلال حضورها العديد من الكلمات المسيئة للسود لأكثر من مرة، وهناك اشرطة فيديو تسجل الافتراءات العرقية لترامب وانها تراه يتصرف مثل الكلب في العديد من الأحداث التي حضرها دون زوجته السيدة الأولي ميلانيا ترامب.

وبحسب وكالة “أسوشيتدبرس” أن هذه الأتهامات ما بين قائمة طويلة من الادعاءات المشينة في كتاب جديد لمذكرات أماروزا ومن المقرر أن ينشر الكتاب يوم 14 اغسطس، واشترت “أسوشيتدبرس” نسخة منه قبل طرحه في الأسواق وانتقد البيت الأبيض المذكرات ووصفها بإنها مليئة بالأكاذيب واتهامات باطلة.

وتصف أماروزا ترامب في مذكراتها بإنه معجب بالذات ويعادي النساء وغير آمن لاقتراب النساء من حوله، وأنها شخصية معثرة

وتقول أمارزوا “انها رفضت ما قيل لها من الآخرون عن ترامب حتي تعاملت معه وشاهدت بعينها وسمعت بإذنيها ما يقوله ويفعله ترامب في الحقيقة ولا يمكن أن تنكر بعد الآن ما يفعله ترامب”.
وتشير أماروزا أن حلفاء ترامب حاولوا شراء صمتها، وعندما تركت عملها في البيت الأبيض عرض عليها العمل في منصب رفيع مقابل 15 الف دولار شهرياً في حملة إعادة انتخاب ترامب لعام 202 وجاء هذا العرض مع اتفاقية عدم كشف ما رىته خلال عملها معه.

وبعد نقل رسالتها برفض الوظيفة تلقت رسالة من رسائل المحامين الذين يمثلون ترامب ويهددونها بالصمت وإلا.

وتكشف أماروزا في مذكراتها ان ترامب يحب أن يري الناس تتجادل وتتقاتل وانه رآته يتصرف بشكل غير لائق في العديد من الأحداث التي حضرها دون زوجته في مار لاجو بفلوريدا من بينهم حفلات اعياد الميلاد ةحفلات التبرعات وبطولات الجولف.

وتقول أماروزا” أن لديها شعور متزايد أن دونالد ترامب عنصري ومحتقر للنساء، كان استخدامه لتلك الكلمة المسيئة البشعة في مسمعي قمة جبل من التجارب البالغة السوء التي واجهتها معه، خاصة في العامين الأخيرين”.

وتدعي أماروزا أن ترامب ظهر عليه علامات تدهور عقلي لا يمكن إنكارها وتقول أنها طبعت دراسة تظهر مدي ارتباط استهلاك الكوكالا والإصابة بالخرف والسكتات الدماغية ووضعتها في مذكراتها.

بينما أدان البيت الأبيض بشدة مذكرات امروزا، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز “بدلاً من قول الحقيقة عن كل ما يفعله الرئيس ترامب وإدارته لما يفعلونه لجعل أمريكا آمنة ومزدهرة يقولون الأكاذيب، فإن هذا الكتاب مليء بالأكاذيب والاتهامات الباطلة، ومن المحزن أن يحاول موظف سابق بالبيت الأبيض ان يشن مثل هذه الهجمات الزائفة ، والأسوأ من ذلك أن وسائل الإعلام ستعطيها الآن منصة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *