بالفيديو رجل أمريكا يثير أزمة جديدة..سعد الدين إبراهيم يزور إسرائيل ويلقي محاضرة عن الاضطرابات في مصر

بالفيديو رجل أمريكا يثير أزمة جديدة..سعد الدين إبراهيم يزور إسرائيل ويلقي محاضرة عن الاضطرابات في مصر
كتب: آخر تحديث:
سيد عبدالمنعم

#شاهد ..طلاب فلسطينييون يقاطعون محاضرة للدكتور المصري سعد الدين ابراهيم في جامعة "تل أبيب" اليوم احتجاجاً على تطبيعه مع الاحتلال الاسرائيلي.

Gepostet von ‎محمد الحلايقة‎ am Dienstag, 2. Januar 2018

 

أثار الدكتور “سعد الدين إبراهيم” جدلا واسعا جديدا في مصر والمنطقة بعد زيارته لإسرائيل ولإلقاء محاضرة في جامعة تل أبيب، أمس الثلاثاء، عن الاضطرابات في مصر.

وأثار مدير مركز ابن خلدون، الذي يحمل الجنسية المصرية والأمريكية والملقب برجل أمريكا في مصر والمنطقة، حالة من الغضب في أوساط المصريين والإسرائيليين، خاصة أنه ذهب بعد قرار أمريكي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل فضلا عن أن عنوان محاضرته بها إهانة لمصر وجاءت بعنوان “دروس من قرن الاضطرابات في مصر”.

ويشارك الأكاديمي وعالم الاجتماع المصري في مؤتمر تنظمه جامعة تل أبيب، حول ثورات الربيع العربي والأوضاع في مصر.

فلسطينيون يحتجون على المحاضرة

ونشر ناشطون فلسطينيون فيديو يوثق لحظة احتجاج شبان وشابات على حضور سعد الدين إبراهيم.

ووصف المحتجون وهم طلبة في الجامعة، الباحث المصري بـ”المطبع، والخائن”، قبل أن يقوم الأمن الجامعي بإخراجهم من القاعة.

وقالت الصحيفة إن المؤتمر حمل عنوان “الاضطرابات السياسية في مصر: نظرة جديدة على التاريخ”، حيث ألقى أكاديميون إسرائيليون كلمات بهذا الخصوص، وهم “أفياد كلاينبرغ، وأوزي رابي، وميرا تسوريف”.

إضافة إلى كلمة ألقاها شلومو أفينيري، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة العبرية، والذي شغل منصب مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية أثناء حكومة إسحاق رابين.

يذكر أن المؤتمر جاء قبل ورشة دولية تقيمها جامعة تل أبيب عن مصر بعنوان “من ثورة 1919 إلى الربيع العربي: نظرة جديدة على قرن من التاريخ المصر”.

يشار إلى أن سعد الدين إبراهيم، تلقى حكما بالسجن مطلع الألفية الجديدة بتهمة تلقي هبات من جامعات إسرائيلية والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بقصد بث دعاية مسيئة لمصر في الخارج، قبل أن تتم تبرئته من التهم المنسوبة إليه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً