تشييع جثمان الطيار المصري الذي وجه أول ضربة لداعش بليبيا

تشييع جثمان الطيار المصري الذي وجه أول ضربة لداعش بليبيا
تشييع جثمان الطيار المصري الذي وجه أول ضربة لداعش بليبيا
كتب: آخر تحديث:

شيع الآلاف من أهالي قرية الأطارشة التابعة لمدينة الباجور بمحافظة المنوفية، الثلاثاء، جثمان الطيار مهتدي السيد الشاذلي، الذي توفي في طلعة جوية تدريبية بإحدى الطائرات .

وقالت مصادر إعلامية إن الطيار  كان يقود طائرة تدريبية مصرية الصنع من طراز K8E، وسقطت به أثناء قيامه بطلعة تدريبية.

واشتهر الطيار الراحل بتنفيذه أول ضربة جوية يقوم بها سلاح الجو المصري ضد تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، بعد أن قام بغارة جوية على أحد مواقع التنظيم في مدينة درنة عام 2015.

حالة من الحزن الشديد انتابت أهالي قرية الأطارشة، أمس الاثنين، بعد سماعهم نبأ وفاة مهتدي الشاذلي، وسار في موكبه الجنائزي الآلاف من قريته والقرى المجاورة.

وقال عم الطيار الراحل مصطفى والي أن مهتدي كان يعيش وسط أسرة مكون من 5 أفراد، وأن والده كان سكرتير عام بمجلس مدينة الباجور، وأن ووالدته نادية موظفة بالإدارة الزراعية بالباجور، وله شقيق هو النقيب مصطفى بالقوات المسلحة وشقيقة تدعى هبة.

وأشار إلى أن مهتدي لديه بنتان هما جنى وهنا بالمرحلة الابتدائية.

كما ذكر العم الثاني أحمد عبدالعزيز وكيل أن مهتدي كان يتميز بدماثة الخلق ونال احترام الجميع بالقرية علاوة عن أعماله الخيرية، مشيرا إلى أن تاريخه حافلا بالانجازات “ويكفي أنه من ضمن الطلعات الأولى التي استهدفت الدواعش في ليبيا”

التعليقات

اترك تعليقاً