سفير الاتحاد الأوروبى: ملتزمون بدعم مصر فى حربها ضد الإرهاب

سفير الاتحاد الأوروبى: ملتزمون بدعم مصر فى حربها ضد الإرهاب
سفير الاتحاد الأوروبى
كتب: آخر تحديث:

أكد السفير إيفان سوركوش رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة أن مصر دولة شريكة وهامة للاتحاد الأوروبي، فهي أهم دولة من دول الجوار في منطقة جنوب المتوسط، مشيرًا إلى أن إجمالي التعاون الإنمائي بين الاتحاد الأوروبي ومصر يزيد على 1,3 مليار يورو في شكل منح، بما يعبّر بشكل واضح عن ثراء التعاون بين الجانبين.  كما تبلغ إجمالي الالتزامات للمساعدات الجارية (منح، وقروض، وغيرها) المقدمة من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ومؤسسات الاتحاد الأوروبي والمؤسسات المالية الأوروبية ما يقدر بـ 11 مليار يورو.

وأضاف فى حفل الإفطار الذى أقامه فى مقر الإتحاد الأوروبى بالقاهرة، مساء اليوم الأربعاء أن مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر كان قد عقد في يوليو من العام الماضي، حيث ناقش الجانبان أهم القضايا السياسية التي تتعلق بالهجرة والتنمية المستدامة والأبحاث والابتكار والعديد من القضايا الأخرى.

 كما أقر الجانبان أولويات الشراكة للأعوام من 2017 إلى 2020 بهدف المساهمة في الرفاهية وتحسين ظروف المعيشة والاستقرار في كل من مصر والاتحاد الأوروبي.

وأعاد السفير سوركوش تأكيد دعم الاتحاد الأوروبي لمصر في معالجة أي تحديات.

 ولفت في هذا الإطار إلى التعاون المكثف بين الجانبين في قطاع المياه والذي يظهر جليًا في تنظيم وفد الاتحاد الأوروبي يومًا لعرض مختلف أوجه التعاون في قطاع المياه خلال فعاليات أسبوع القاهرة للمياه، الذي يعقد في شهر أكتوبر من العام الجاري.

 كما أشار إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها مفوض الاتحاد الأوروبي للمناخ والطاقة ميجيل آرياس كانيتي لمصر في شهر إبريل الماضي؛ حيث تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي بين الجانبين في الطاقة. كما عقد المفوض لقاءات رفيعة المستوى على رأسها بالرئيس السيسي.

وتطرق رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر إلى التعاون في مجال الهجرة، منوّها إلى الحوار رفيع المستوى بشأن الهجرة والذي أطلقه وزير الخارجية سامح شكري ومفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة ديميتريس أفراموبولوس في شهر ديسمبر عام 2017.

وقال إن الجانبين يعملان معًا على منهج شامل للهجرة لدعم مصر في مواجهة الهجرة غير النظامية والتهريب والاتجار بالبشر، وللترويج لقنوات قانونية للحركة والتنقل، ولضمان الحماية الدولية وتيسير العودة وبرامج إعادة الاندماج.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً