آكلو لحوم البشر التهموا زوجين وهم أحياء بعد اغتصاب الزوجة أمام زوجها

آكلو لحوم البشر  التهموا زوجين وهم أحياء بعد اغتصاب الزوجة أمام زوجها
الضحايا
كتب: آخر تحديث:

ألقت الشرطة البرازيلية القبض علي رجلين وثلاثة مراهقين من أكلي لحوم البشر، اواعتقل كل من دانييل سانتوس نيفيس “29 عاماً”، وكارلوس البرتونيريس “25 عاماً”، مع ثلاثة مراهفين تتراوح اعمارهم ما بين 13و14و16 عاما.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية أن الشرطة وجهة تهم إليهم بالسرقة والاغتصاب والتعذيب والقتل والحيازة الغير قانونية للأسلحة، وتعتقد الشرطة أنهم من أكلي لحوم البشر في كاماساري، شمال شرق البرازيل.

وكشفت المحققة ماريا تيريزا سانتوس، رئيس قسم جرائم القتل، أن الزوجين جوفينال وكريستينا أمارال، اللذان عثر عليهما مدفونان في الفناء الخلفي لمنزلهما كانا لهجوم بربري لأكلي لحوم البشر، وكان جثة الزوجين مفقودة منها الأعضاء الداخلية بما فيها المبيضين وقناة فالوب والأنسجة الرخوة في الجسد وأجزاء اخري مفقودة من الجسم، ولم تعثر الشرطة علي الأجزاء المفقودة.

وقالت ماريا “لقد وجدنا الأنسجة اللينة مقطوعة عمدا وشرائح من عظام الضحايا مقطوعة أيضا، ونجري التحقيق هل حدث ذلك للضحايا وهم علي قيد الحياة ام بعد وفاتهم، ولم يتمكن اطباء الطب الشرعي من أثبات ان المتهمين أكلوا اجزاء من ضحاياهم ولكن الأدلة تشير إلي ذلك”.

وأضافت الصحيفة أن الزوجة تعرضت للاغتصاب أمام زوجها وتم تعذيبهم ثم أكلهم، وعثر علي جثة الزوجين في قبر ضحل بعد أن أبلغ جيرانهم أنهم مفقودون.

واكدت الشرطة ان الزوجين استهدفا من قبل عصابة محلية لسرقة 15 الف جنية استرليني، اعتقد المتهمين أن النقود مخبأة في المنزل، وعرفوا ذلك من خلال جدة احد المراهقين التي كانت تعمل خادمة في منزل الضحايا وكانت تحضر للمنزل لتنظيفه، ويعتقد أن الجدة تبادلت اخبار الزوجين مع حفيدها، والشرطة اعتبرت الجدة غير متورطة في الجريمة.

وقال ضابط الشرطة ديتيتيف سانتوس “أن الحفيد المراهق كان يعرف الروتين اليومي للضحايا وتعد الجريمة مع سبق الإصرار، ويبدو ان المتهمين اغتصبوا الضحية وقتلوا الزوجين ثم اقاموا الطقوس المنحرفة لأكلي لحوم البشر”.

وأضافت الصحيفة أن خبراء الطب الشرعي كشفوا ان الضحية زوجة أمارال تبلغ من العمر 44 عاما وإصيبت بإصابات مروعة قبل وفاتها، بينما زوجها البالغ من العمر 57 عاما تعرض للضرب المبرح والطعن واجبر علي مشاهدة زوجته أثناء لحظة اغتصابها لهم بعج ان فشلوا في محاولة استخراج اموالهم.

وقال سانتوس “نحن نعتقد أن المتهم اقتحم المنزل يوم الجمعة 5 يناير بعد أن علم أن أمارال تحتفظ ببعض الأموال في المنزل ، ويبدو أن الضحايا احتجزوا كرهائن وتعرضوا للتعذيب بلا رحمة لمدة 24 ساعة على الأقل قبل قتلهم”.

وأضاف سانتوس: نحن نعتقد كريستينا تعرضت للاعتداء الجنسي والاغتصاب في اجبر زوجها علي مشاهدة اغتصابها وبتر ذراعها وهي علي قيد الحياة، وأخرج المتهمين المبيضين وقناة فالوب، وما تزال هذه الأجزاء مفقودة، وتعرض زوجها للتعذيب ايضا وقام القتلة بشق ظهره بسكين وهو علي قيد الحياة، واعترف المتهم بإنهم علقوا ضحاياهم قبل وفاتهم وقطع رأس الزوجة، ودفنوا الزوجين معا في الجزء الخلفي من المنزل، ونقل المحققين المتهمين للعقار وكشفوا عن المكان الذي دفنوا فيه الجثث، وقال أحد المشتبهين أنهم عثروا علي بندقية مدفعية عيار 12 ومسدس وسيارة كانت مملوكة للضحايا.

التعليقات

اترك تعليقاً