عراقي مسنّ يفارق الحياة أثناء مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة

عراقي مسنّ يفارق الحياة أثناء مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة
عراقي مسنّ يفارق الحياة أثناء مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة
كتب: آخر تحديث:

في لحظات إنسانية مؤثرة نُقلت على الهواء مباشرة، توفّي رجلٌ عراقي مسنّ داخل “مستشفى اليرموك التعليمي” حين كان يراجع الاستشارية الطبية بعد تعرّضه لأزمة إثر إزالة أحد ممتلكاته من قبل أمانة بغداد، بحسب ما كشف بيانٌ صادر عن إدارة المستشفى.

وأوضح أفراد من أسرة المتوفى، وفق بيان المؤسسة الطبية، أن قريبهم المسنّ كان “تعرّض صباحاً، لأزمة صحية حادة إثر قيام السلطات بإزالة أحد محاله التجارية في منطقة الدورة، مما اضطره للذهاب إلى “مستشفى اليرموك” للكشف عن حالته الصحية وعند وصوله كانت إحدى القنوات الفضائية تنقل مباشرة الخدمات التي يقدمها المستشفى للمراجعين”.

وذكرت إدارة “مستشفى اليرموك” أن “الرجل حاول نقل معاناته للمسؤولين عبر تلك القناة وبعد دقائق انهار وأصيب بنوبة ممّا أدّى إلى وفاته في الحال”.

وشدّدت المؤسسة الطبية على “أهمية توخي الدقة والأمانة في نقل الأخبار، لأنها غير مسؤولة عن وفاة الرجل”، لافتة إلى أن “المتوفى لم يعرض نفسه على أي طبيب قبل حديثه للقناة التلفزيونية”.

في المقابل، نفت “أمانة بغداد” مسؤوليتها عن وفاة الرجل، وقالت إن “الدائرة البلدية لم تنفذ حملة لرفع التجاوزات في منطقة الدورة حيث سكن المتوفى، كما أنه لم يكن يمتلك محلا تجاريا تعرض إلى الإزالة

التعليقات

اترك تعليقاً