غرفة سرية بمدرسة نيويورك استخدمها مدرس لاغتصاب فتاة 40 مرة

غرفة سرية بمدرسة نيويورك استخدمها مدرس لاغتصاب فتاة 40 مرة
غرفة
كتب: آخر تحديث:

اعتاد أحد معلمي مدرسة التسويق والدراسات القانونية في بروكلين بنيويورك باغتصاب فتاة تبلغ من العمر 12 عاما في غرفة سرية بالمدرسة، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

واغتصب أمبيوريكس رودريجيز البالغ من العمر 39 عاماً الفتاة لمدة 40 مرة وإدانته المحكمة وحكم عليه بـ20 عاما بالسجن بسبب الهجمات الجنسية العنيفة علي طفلة صغيرة التي اصبحت الآن في العشرين من عمرها ورفعت قضية ضد مدرستها وتتهمهم إدارة المدرسة بأنها كانت تعرف ما يجري في الغرفة السرية.


وأشار محامي الضحية، جيمس مونرو، إلي أن رودريجيز اتهم بشرب الكحول في المدرسة في عام 2004، وأوقفت المحكمة المسؤول السابق عن المدرسة وإادنته باتباع سلوك غير مدرسي ولكنه رجع مرة أخري للعمل قبل وقوع الاعتداءات الجنسية التي وقعت بين عامي 2010 و2011.

ووصف محامي الضحية الغرفة السرية بإنها مظلمة تحتوي علي ضوء ضئيل والجدار تأكل بسبب الرطوبة وبها اثنين من الآرائك وتلفزيون وسجادة قذرة، قائلاً “انها تشبه غرفة بفيلم رعب”، وأضاف أن وزارة التعليم تدرك جيدا ان رودريجيز كان مشكلة وتهديدا للأطفال، ولمر ترد المدرسة علي طلب تعليق الصحيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً