“مطعم سوري” هو المفضل لدي زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق.. كيف غيَّرت باربرا بوش حياة الشيف فوزي؟

“مطعم سوري” هو المفضل لدي زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق.. كيف غيَّرت باربرا بوش حياة الشيف فوزي؟
باربرا بوش
كتب: آخر تحديث:

إذا سألت أيَّ شخصٍ في مدينة هيوستن الأميركية عن أفضل محل بيتزا، فستكون الإجابة بالإجماع: مطعم فُوزي في غربي هيوستن.

وإذا سألت الشاب المعروف فوزي عن زبونه المفضل، فستفاجئك إجابته: باربرا بوش.

فلولاها وزوجها جورج بوش الأب، ما كان فواز حجار “فوزي” قد لاقى كل النجاح الذي يحظى به اليوم.

حين هاجر فواز من سوريا، لم يكن في جيبه سوى 50 دولاراً، ثم بعد سنواتٍ من ترشيد الإنفاق والادخار، فتح مطعم البيتزا الخاص به. بعد ذلك، أشارت باربرا في لقاءٍ لها مع ديفيد ليترمان إلى أنَّه مطعمها المفضل في هيوستن.

وما بعد ذلك هو مجرد قصةٍ متكررة: تاريخٌ جميل لحلمٍ أميركي، وسيدة أولى ساعدت على تنميته.

كيف التقيا لأول مرة

بعد أن ترك جورج بوش الأب الرئاسة، انتقل هو وزوجته للعيش في هيوستن. وكان مكتبه في نهاية الشارع الذي يقع به مطعم فوزي.

وفي أحد الأيام، منذ 25 عاماً، دخل المطعم لتناول شريحة بيتزا.

علم حينها كيف أتى فواز من دمشق إلى الولايات المتحدة الأميركية وفي جيبه أقل من 100 دولار، وكيف تعلَّم صنع البيتزا في ولاية شيكاغو، وكيف انتقل إلى هيوستن وهو يحلم بافتتاح مطعم بيتزا.

وأصبح الرئيس السابق شغوفاً بقصته.

وعن ذلك قالت ريتا زوجة حجار لشبكة CNN: “عندما علما بقصته، وأنَّه أتى ومعه 50 دولاراً فقط في جيبه ليدرس في الجامعة، وما أحرزه في فترةٍ وجيزة، أطلقوا عليه بصدق “الحلم الأميركي”.

أحضر الرئيس السابق أصدقاءه المشاهير، من ضمنهم ملّاك نادي هيوستن أستروس للبيسبول، ونادي هيوستن تكسانس لكرة القدم الأميركية، وسرد قصة الحلم الأميركي الخاص بفوزي.

كان عمله يسير جيداً. ولكنَّه نما بصورةٍ مذهلة بعد ظهور باربرا في برنامج ديفيد ليترمان.

قالت ريتا: “كنا نستمع إلى ديفيد ليترمان، ثم سألها، على ما أذكر، عن مكانها المفضل للأكل، فأشارت إلى مطعم فوزي”.

كان ذلك في عام 1994، وانقلب الحال من بعدها.

وأضافت ريتا: “قال زوجي إنَّ عمله نما بصورةٍ مذهلة بعدما ذكرت مطعمه”.

كيف يذكرها المطعم

من الخارج، يبدو مطعم ومقهى فوزي مكاناً عادياً. وتزعم اللافتة ذات اللونين الأحمر والأبيض أنَّها “أفضل بيتزا في المدينة”.

ولكن، بمجرد أن تخطو داخله، ستلاحظ بالتأكيد تأثير عائلة بوش على المطعم.

توجد صالة مناسبات خلف المطعم تسمى “غرفة بوش”، معلقٌ بها صور العائلة.

وأكثر ما يُذكر عملاء المطعم بذلك التأثير هو أنواع البيتزا التي يقدمها، إذ تحمل أسماء الرئيس الأسبق وزوجته.

تتكون بيتزا باربرا بوش من الخرشوف، والسبانخ، والمشروم، والدجاج، والثوم.

أ

ما بيتزا الرئيس بوش فتتكون من قلوب الخرشوف، والبيبروني، واللحم المقدد الكندي، والنقانق الإيطالية، والفلفل الأخضر، والمشروم، والبصل، والزيتون الأسود.

ويقول فواز بفخر: “لقد صنعنا البيتزا وقدمناها لباربرا بوش، وأحبتها للغاية!”.

وأضاف وهو يبتسم: “منذ ذلك الحين، بدأت تقول لي: “أعطني البيتزا التي صنعتها لي المرة الماضية”.

ثم سألها إن كان يستطيع أن يضيفها لقائمة الطعام، ورأت باربرا أنَّها فكرةٌ رائعةٌ.

وتقول ريتا عن باربرا: “أعتقد أنَّها فعلت لأجلنا الكثير، وما زالت، أعني عن طريق ذكرها للمطعم ووضع اسمها على قائمة الطعام، بالنظر إلى الزبائن وردود أفعالهم”.

كيف كان رد فعل هيوستن

كان المطعم مزدحماً هذا الأسبوع.

لم يتوقف رنين الهاتف، ولم ينقطع تدفق الزبائن.

تُقدِّر ريتا حجم الزبائن الذين أتوا منذ وفاة السيدة الأولى لطلب بيتزا باربرا بوش بحوالي 70%، سواءٌ لطلب شريحة واحدة أو البيتزا كاملةً.

وعندما سُئِلَت عن سبب حب عائلة بوش للبيتزا التي يصنعونها، قالت إنَّهم أحبوا المكونات السرية التي يضعها زوجها. وأضافت أنَّه يصنع البيتزا بحب، وأنَّها متأكدة أنَّ عائلة بوش تذوقوا ذلك في البيتزا التي صنعها لهم.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً