ردَّ بأنه يأكل همبرجر بغرفة نومه! ترامب يهاجم “نيويورك تايمز” بعدما تحدثت عن عاداته بتناول الطعام

ردَّ بأنه يأكل همبرجر بغرفة نومه! ترامب يهاجم “نيويورك تايمز” بعدما تحدثت عن عاداته بتناول الطعام
دونالد ترامب
كتب: آخر تحديث:

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشكل لاذع، صحيفة The New York Times بسبب ما سمّاها “قصة صحفية زائفة” عن روتينه اليومي وعاداته بتناول الطعام، مهدداً في ذات الوقت بتجريد صحفيين من “الجوائز”، ومقاضاة وسائل الإعلام، بسبب تقاريرهم التي أكدت أن ثمة تدخلاً روسياً في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

هجوم على الصحيفة: في تغريدات غاضبة كتبها على تويتر، وجَّه ترامب انتقادات للصحيفة الأمريكية، التي كانت قد قالت في تقرير إن “الرئيس ترامب غالباً ما يتأخر عن الوصول إلى مكتبه في البيت الأبيض حتى الظهر، بعد أن يقضي صباحه في متابعة قنوات Fox News وCNN وMSNBC”، بحسب ما ذكرته صحيفة independent البريطانية، الأحد 26 أبريل 2020.

ترامب ردّ وقال: “أعمل من الصباح الباكر حتى وقت متأخر من الليل، لم أغادر البيت الأبيض منذ شهور عديدة (باستثناء خروجي لإطلاق سفينة طبية)، للعناية بالصفقات التجارية للبلاد وإعادة البناء العسكري وما إلى ذلك، ثم أفاجأ بقراءة قصة صحفية زائفة في صحيفة New York Times الفاشلة عن عملي. وجدولي اليومي وعادات تناول الطعام، كتبها مراسل من الدرجة الثالثة لا يعرف شيئاً عني”.

أضاف ترامب أنه “غالباً ما يكون في المكتب البيضاوي حتى وقت متأخر من الليل، أقرأ، وأتناول هامبورغر ودايت كولا بلا اسمتتاع في غرفة نومي. الناس حولي دائماً مذهولون [من مدى جَدِّي في العمل]. تستخدمون أي شيء للحط من قدري!”.

لم يكن ما ذكرته New York Times التناول الأول لعادات الرئيس في تناول الطعام، فثمة قصة أخرى نشرها مايكل وولف في كتابه Fire and Fury عام 2018، ومع ذلك، أضاف تقرير الصحيفة أن الرئيس ينهي يومه بتناول البطاطس المقلية وشرب الدايت كولا، وفقاً لما ذكره موقع Business insider.

ترامب يهاجم الصحفيين: تأتي هذه الموجة من التغريدات بعد أن تراجع الرئيس عن ظهوره اليومي في الإحاطات الإعلامية الخاصة بآخر مستجدات فيروس كورونا، وذلك في أعقاب انتقادات لاحقته بشأن اقتراحه أن الأمريكيين يمكنهم حقن أنفسهم بالمطهرات للحيلولة دون إصابتهم بفيروس كورونا.

وكعادته شن ترامب هجوماً على الصحفيين، الذين أطلقوا التغطية الصحفية الخاصة بفضيحة التدخل الروسي في الانتخابات، والتحقيق التالي الذي أفضى إلى اتهام وسجن عديد من حلفاء الرئيس.

لكن على ما يبدو، فإن ترامب خلط بين جوائز “بوليتزر” الصحفية، وجائزة نوبل للسلام، التي أخطأ في كتابتها أربع مرات متتالية، عندما هدد بسحبها من صحفيين.

قال ترامب في هذا الصدد: “يمكنني أن أعطي لجنة منح الجوائز قائمةً شاملة تضم الجديرين الحقيقيين. متى ستطالب لجنة جائزة نوبل باسترداد الجوائز، سيّما بعد أن تبين أنهم تعرضوا للخداع؟”.

أضاف الرئيس: “لقد كان الصحفيون ووسائل الإعلام الرئيسية يعرفون الحقيقة طوال الوقت، يجب رفع دعاوى قضائية ضد الجميع، ومنهم مؤسسات الأخبار المزيفة، لتصحيح هذا الظلم الفظيع. وكلامي لجميع المحامين العظماء، هل من متقدم لتولي هذه القضية؟ متى ستتصرف لجنة جوائز نوبل؟ من الأفضل أن تتصرف بسرعة!”.

التعليقات

اترك تعليقاً