تفاصيل اجتماع البابا تواضروس برهبان دير “أبو مقار”

تفاصيل اجتماع البابا تواضروس برهبان دير “أبو مقار”
دير أبو مقار
كتب: آخر تحديث:

كشف مصدر كنسي بدير الأنبا مقار بوادي النطرون، عن تفاصيل اجتماع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مع رهبان الدير، عقب ترأسه قداس ذكرى مرور أربعين يومًا على مقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس الدير، اليوم السبت.

وقال المصدر الذي حضر الاجتماع، في تصريحات لمصراوي، إن البابا اجتمع مع قرابة 140 راهبا من رهبان الدير لمدة 30 دقيقة.

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذِكر اسمه، إلى أن البابا تواضروس أعلن أنه لن يختار أسقفًا للدير حاليًا، وأنه سيرأس الدير في الفترة الحالية، وأن الراهب بترونيوس هو المدبر المالي للدير، والمتابع لما يخص الحياة اليومية للرهبان.

ووصف المصدر ترأس البابا لدير أبو مقار بأنه “أمر طبيعي في هذا الوقت”، قائلا: “البابا شنودة عمل كده لما تنحى الأنبا ميخائيل عن الدير، وهو اللي تولى الإدارة”.

وأوضح المصدر أن الراهب بترونيوس كان يدبر أمور الدير من حيث المصروفات، والأمور اليومية وقتما كان الأنبا إبيفانيوس رئيسه.

ووصف المصدر طبيعة لقاء البابا مع رهبان الدير بالممتلئة بالمحبة والود، متابعًا: “البابا من كلامه كان فرحان بالدير جدًا، وطبيعة اللقاء جميلة، والبابا متعاطف مع الدير”.

ولفت إلى أن الاجتماع تطرق إلى تأكيد البابا على ضرورة الالتزام بالسلوك الرهباني، قائلا: “نبه على الرهبان أن يخافوا على حياتهم الرهبانية والصلاة والعبادة”.

وأشار إلى أنه سيستمر في زيارة الدير أكثر من مرة خلال الفترة المقبلة: “قال إنه هيقعد مع الرهبان واحد واحد، لأنه عايز يتعرف على الدير”.

وترأس البابا تواضروس صباح اليوم قداس ذكرى الأربعين على وفاة الأنبا ابيفانيوس رئيس الدير، وهي المرة الأولى التي يترأس فيها البابا قداس الأربعين على أسقف، بعدما كان يتم إسناد هذا الأمر لأساقفة الكنيسة.

وقال تواضروس في كلمة له أثناء القداس إن الكنيسة تعرضت لأزمة منذ أربعين يومًا، متابعًا: “يجب علينا أن نستيقظ وكأننا نبدأ من جديد”.

وأضاف البابا: “الكنيسة تعرضت في الأسابيع الأخيرة لهذه الهزة، وننظر لها بمثابة إفاقة لنا”، متابعًا “رحل الأنبا ابيفانيوس عنا في ظروف صعبة، ورحيله جرس إنذار لنا جميعا ولحياتنا وخلاصنا”.

وأكمل بطريرك الكنيسة: “نودع الراحل فهو تخلص من أتعاب الأرض وهمومها، نعزي أسرته المباركة، ومن في هذا الدير العامر، نعزي كل من خدموا معه، وكل الذين عرفوه عن قرب من كل الكنيسة الكاثوليكية أو البروتستانتية”.

وقتل الأنبا ابيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون، في أواخر شهر يوليو الماضي، واتهمت النيابة العامة الراهب المجرد أشعياء المقاري، والراهب فلتاؤوس المقاري بقتله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *