الملكة إليزابيث لن تتنازل عن العرش.. وظيفتها مدي الحياة

الملكة إليزابيث لن تتنازل عن العرش.. وظيفتها مدي الحياة
الملكة اليزابيث
كتب: آخر تحديث:

كثيرون يعتبرون أن وظيفة الملكة إليزابيث هي الأجمل وبالفعل كذلك فبحلول الـساعة 5:30 من مساء يوم 9 سبتمبر 2015، كانت الملكة إليزابيث -آنذاك، كانت تبلغ من العمر 89 عاماً وهي أيضاً الملكة الأكبر سنّاً في تاريخ البلاد- قد تجاوزت فترة بلغت 63 عاماً و7 أشهر ويومين و16 ساعة و23 دقيقة، كانت جدتها الكبرى، الملكة فيكتوريا، قضتها في الحكم.

تبوأت الملكة إليزابيث موقعاً خاصاً في تاريخ بريطانيا، بكونها أطول الملوك بقاءً في حكم البلاد.

لم تتوقع الملكة قط أن تجلس على العرش، وإنما حدث هذا فقط عندما تنازل عمُّها عن العرش.

قالت الملكة ذات مرةٍ: «إنَّها وظيفةٌ مدى الحياة»، ولا يُتوقع أن تتنازل الملكة عن العرش، خلافاً لملوكٍ أوروبيين فعلوا ذلك مؤخراً، وخلافاً حتى للبابا.

وبالنسبة لنجلها الأمير تشارلز، البالغ من العمر 66 عاماً وحامل لقب «صاحب أطول مدة يقضيها وريث لعرش بريطانيا» في منصبه،  فأمامه فترة طويلة قبل أن يصبح ملكاً.

صور لحياة و وظيفة الملكة إليزابيث

الملكة ودوق إدنبره يتفقدان غرفة النوم المُسترَدَّة بالمتحف البحري الوطني

فبراير 1952: انطلقت الأميرة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب في جولةٍ تشمل إفريقيا وآسيا بدلاً من والدها، الملك جورج السادس، الذي توفي في 6 فبراير/شباط.

يونيو 1953: تتويج الملكة إليزابيث في دير وستمنستر، وهي المرة الأولى التي تتوافر فيها خدمة البث التلفزيوني لمراسم التتويج.

1960: الملكة تضع مولودها الثالث أندرو.

وكانت أنجبت نجلها الأكبر تشارلز في عام 1948، وابنتها «آن» عام 1950، ثم أنجبت ابنها الأخير «إدوارد» 1964.

1973: زفاف الابنة الوحيدة للملكة الأميرة «آن» إلى لاعب الفروسية الأوروبي مارك فيليبس. وقد انفصلا عام 1992.

1977: الملكة تتقلد اليوبيل الفضي وتُجري جولة بدول الكومنولث، وسط احتفالات باذخة في بريطانيا.

29 يوليو 1981: الأمير تشارلز يتزوج ديانا سبنسر في احتفال آخاذ. وانفصلا عام 1996.

21 يونيو 1982: استقبل تشارلز وديانا مولودهما الأول، الأمير ويليام، في 21 يونيو/حزيران، ووُلد الأمير هاري بعدها بسنتين.

23 يوليو 1986: تزوج أندرو المسؤولة التنفيذية في مجال النشر «سارة فيرغسون»، التي عُرفت باسم «فيرغي».

السنة المريعة.. سنة اضطرابات بين الأزواج

1992: تمثل السنة الأربعون منذ جلوس إليزابيث على العرش، وتطلق عليها الملكة اسم «السنة المُريعة»، إذ حفِلت باضطراباتٍ بين الأزواج ومعارضات من عامة الناس؛ فقد انفصل خلالها أندرو وسارة، وانفصلت «آن» عن مارك فيليبس.

وقد تسببت صور سارة وهي تُقبِّل «مستشارها المالي»، تكسان جونسون برايان، في فضيحة.

الملكة تشاهد احتراق قلعة ويندسور

الملكة تشاهد احتراق قلعة ويندسور، في حين كانت تقف مع رجال الإطفاء عقب اندلاع الحريق بكنيسةٍ خاصة في أثناء أعمال البناء.

الملكة وأختها

الملكة وشقيقتها، الأميرة مارغريت، في أثناء سفرهما بعربةٍ مكشوفة تجرها الخيول.

في شُرفة قصر باكينغهام

الملكة الأم في صحبة الملكة والأميرة مارغريت في شُرفة قصر باكينغهام تشاهدن الطائرات تحلّق إحياءً للذكرى الخمسين ليوم النصر.

مع مانديلا

رئيس جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا والملكة يستقلان عربةً خارج أسوار قصر باكينغهام، خلال زيارة  رسمية أجراها إلى بريطانيا.

العام الأسود.. وداع ديانا

جنازة الأميرة ديانا

31 أغسطس1997: ديانا ورفيقها المليونير دودي الفايد يلقيان حتفهما إثر اصطدام سيارتهما في أثناء محاولتهما الفكاك من ملاحقة مصورين على دراجاتٍ ناريةٍ في باريس.

وفي نوفمبر، احتشد جمع كبير لتهنئة الملكة والأمير فيليب بالعيد الخمسين لزواجهما.

خلال حفل تأبين ديانا

فبراير 2002: الملكة تحتفل بالذكرى الـ50 لتوليها العرش في 6 فبراير/شباط.

30 مارس 2002: الملكة إليزابيث بعد وفاة الملكة الأم بقلعة ويندسور عن عمرٍ يناهز 101 عام.

عام اليوبيل الذهبي

الملكة مع بوتين

يونيو 2002:  4 أيام من الاحتفالات في أنحاء البلاد بمناسبة تقلُّد الملكة اليوبيل الذهبي.

الملكة والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستقلان عربة مكشوفة تجرها الخيول، يرافقهما الحرس الملكي إلى قصر باكينغهام.

مع الرئيس بوش

الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا والأمير فيليب يتنزهان بصحبة الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش والسيدة الأولى لورا بوش في الفناء الغربي لقصر باكينغهام.

أبريل 2005: تشارلز يعلن عزمه الزواج بحبيبته منذ وقتٍ طويل، كاميليا باركر باولز، في قلعة ويندسور.

الملكة تظهر على شاشة التلفاز، إلى جوار لوحةٍ لها، في أثناء إلقائها خطاباً بافتتاح دورة البرلمان.

مايو 2007: الملكة تصل للولايات المتحدة، لتشهد الذكرى لـ400 لتأسيس مستوطنة جيمستاون، في 14 مايو/أيار 1607، عندما حطّ مستكشفو شركة فيرجينيا على جزيرة جيمستاون لإنشاء مستعمرةٍ إنكليزيةٍ على ضفتي نهر جيمس بولاية فيرجينيا الأميركية.

19 نوفمبر 2007: الملكة ودوق إدنبره يحتفلان بعيد زواجهما الـ60.

الملكة تغادر بعد حضورها إحياء ذكرى ضحايا حرب العراق بكاتدرائية سان بول، إيذاناً بانتهاء العمليات القتالية في العراق

الملكة مع الأمير فيليب

14 أكتوبر 2010: الملكة تلغي احتفال الكريسماس المقرر في قصر باكينغهام، بعد أن قرَّرت أنَّ ذلك غير مناسبٍ في ظلِّ شعور البريطانيين بآثار الأزمة الاقتصادية.

الملكة إليزابيث تتحدث إلى الأمير ويليام في أثناء أدائه الخدمة كطيار، بعد ظهوره في مروحية بحث وإنقاذ من طراز «سي كينغ»، في أثناء زيارةٍ لسلاح الجو الملكي بشمال ويلز.

خلال حفل زفاف الأمير فيليب

29 أبريل 2011: زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون بدير وستمنستر، في عرضٍ فخمٍ من التقاليد والتراث البريطاني، ما جذب عدداً هائلاً حول العالم لمتابعته، الأمر الذي بعث حياةً جديدةً للعائلة المالكة.

الملكة إليزابيث أكثر من يهتم بإتيكيت الطعام

تعتبر الملكة إليزابيث من أكثر المهتمين بإتيكيت الطعام في العائلة الملكية. ويُعرف عنها أنها تحب تناول الشوكولاته الداكنة، وترفض أكل الثوم.

لكن الطريقة التي تتناول بها الموز تعد من أغرب عاداتها المتعلقة بالطعام على الإطلاق، فقد لا يُخيل إليك أبداً أن هناك طرقاً وإتيكيت لأكل الموز.

جميعنا نعلم أن الموز يُقشَّر ويؤكل من رأسه وصولاً إلى القشر في الأسفل، لكن بالطبع وجدت الملكة إليزابيث طريقة أخرى غاية في الرقي لأكل الموز.

«كي لا أبدو مثل القرد»

بحسب موقع Delish الأميركي، قال شيف ملكي سابق، إن الملكة إليزابيث تأكل الفاكهة بالشوكة والسكين، حيث تعتقد أنها إن أكلتها بالطريقة التقليدية سيبدو أن مظهرها يشبه «القرد».

وتم الكشف عن أسلوبها غير التقليدي لأول مرة من قبل رئيس الطباخين دارين ماكغرادي، الذي ألَّف كتاب «الأكل الملكي» في العام 2007، وأكد على الأمر في لقاء تلفزيوني له، خلال شهر نوفمبر 2018.

ويوضح ماكغرادي أن الملكة تقطع الجزء العلوي والسفلي من الموزة بالسكينة، ثم تقطع القشرة بشكل طولي لتتمكن من إزالته بسهولة، وبعد ذلك تقوم بتقطيع الثمرة إلى دوائر صغيرة، وتأكلها بالشوكة.

وبحسب INSIDER، قال الشيف إن الملكة عندما لا تكون في مأدبة عشاء فاخرة، فإنها تتبع قاعدة «لا نشا» التي تحد من تناول الكربوهيدرات، حيث تتجنب الملكة عادة الأطعمة مثل «البطاطس أو الأرز أو المعكرونة» في وجبة العشاء.

أما الموز، فهو خيار صحي تفضله، لكونه يحتوي على نسبة عالية من الألياف ومليئاً بالمغذيات، ويعتبر لعبة عادلة، طالما أنها تقطع بشكل صحيح بحسب رؤية الملكة بالطبع.

ومن اللافت للنظر أن الملكة إليزابيث ظهرت في العديد من الصور وهي تأكل الموز أو تقدمه لأشخاص أو تطعم الفيل.

التعليقات

اترك تعليقاً