ماذا بعد اعتزال ميسي ورونالدو؟ إليك خمسة لاعبين قد يصبحون الأفضل في العالم

ماذا بعد اعتزال ميسي ورونالدو؟ إليك خمسة لاعبين قد يصبحون الأفضل في العالم
خمسة لاعبين قد يصبحون الأفضل في العالم
كتب: آخر تحديث:

كثيرة هي الأشياء التي يمكن أن تلاحظها في ناشئ ما زال يحبو بخطواته الأولى في عالم المستديرة. الموهبة الكبيرة تارة وقوة الشخصية تارة أخرى، النضوج المبكر، أو ميزة نوعية كالتسديد بعيد المدى، الرؤية في التمرير، أو الصلابة بالنسبة للمدافعين.. هذه هي المميزات التي يبحث عنها كشافو الأندية في المواهب الصغيرة. لكن كيف يمكنك أن ترى هذه المميزات في طفل صغير؟

 عمل الكشافة الكرويين هو عمل صعب يتطلب المثابرة والرؤية التي قلما تخطئ. دعوني الآن أتقمص دور كشاف كرة القدم وأعرض لكم بعض الأحجار الكريمة من المناجم.. وستكشف الأيام لنا جميعاً مدى نقاء هذه المواهب.
موهبة استثنائية

الدوري الإنجليزي الممتاز هو المسابقة الكروية الأفضل حالياً من حيث القوة والتنافسية وفي كل موسم يقدم لنا جواهر جديدة تتلألأ وتوضع في إطارها الذي تستحقه. موهبتنا من الدوري الإنجليزي هي البلجيكي صاحب الـ22 عاماً، يوري تيليمانس. لدي الكثير لأقوله عن متوسط ميدان فريق ليستر سيتي والمنتخب البلجيكي من حيث الجودة والقوة والموهبة وسرعة التطور.
لنبدأ من أندرلخت، حيث نشأ يوري، قال عنه مدرب شباب أندرلخت محمد وهابي: «نعلم أن تيليمانس موهبة استثنائية وسيذهب بعيداً في عالم الكرة. عندما يسألني أي شخص عن لاعبين سيصبحون في مكانة كبيرة دوماً ما أذكر اسمه»؟

جدير بالذكر أن تيليمانس هو رابع أصغر لاعب مشاركة في الدوري البلجيكي بمشاركته أمام لوكيرين وهو بعمر السادسة عشرة وبعدها بأقل من ثلاثة أشهر شارك أمام أولمبياكوس ليصبح أصغر لاعب بلجيكي يشارك في دوري أبطال أوروبا. وحصل على أفضل لاعب صاعد في أول عامين رفقة أندرلخت. قال عنه مدربه في أندرلخت السويدي بير زيتربرج: «لا يوجد لاعبون كثيرون أفضل منه، إنه ظاهرة»
انتقل تيليمانس إلى موناكو في مايو/أيار ٢٠١٧ نظير 25 مليون يورو وفي يناير/كانون الثاني ٢٠١٩ انتقل على سبيل الإعارة إلى ليستر سيتي ثم أكمل انتقاله بشكل نهائي في يوليو/تموز الماضي نظير ٤٠ مليون إسترليني. ويساهم البلجيكي في تواجد ليستر في مركز متميز حتى الآن في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز.
يتواجد يوري كرابط بين كل الخطوط كأنه الرجل العنكبوت في المستطيل الأخضر تتجمع عنده كل الخيوط مع قدرته على إرسال التمريرات الطويلة والتسديد عن بعد، كما أنه يجيد اللعب بكلتا القدمين. لكن أكثر ما يميز تيليمانس هو رؤيته وقراءته لما يجري على أرضية الميدان. تشعر وأنت تشاهده أن تفكيره يسبق الجميع. لا أعتقد أنه سيبقى طويلاً في ليستر سيتي.

يسارية قاتلة

لا يخفى على أحد أن الدوري الإسباني هو أرض المواهب ومنبع الإبداع. وموهبتنا القادمة من إسبانيا هي اللاعب ميكيل أويارزابال أوجارتي صاحب الـ ٢٢ عاماً لاعب ريال سوسيداد ومنتخب إسبانيا المستدعى. المولود في مدينة إيبار والمتكون في الفريق الباسكي نضج رويداً رويداً حتى أصبح يشار إليه بالبنان. ترتعد فرائص حراس المرمى عندما تصل الكرة لقدمه اليسرى. ميكيل جناح سريع، وافر المجهود، بارع الموهبة ويمتلك قدماً يسرى قلما تخطئ تسديداً والتمرير، ودائماً ما يصل في الموعد المحدد أمام المرمى. في هذا الموسم، لعب جميع مباريات فريقه الثماني وأحرز أربعة أهداف وصنع هدفين. ليشكل مع الواعد مارتن أوديجارد ثنائياً متناغماً. في الصيف الماضي، سمعنا الكثير عن عروض من أندية برشلونة ومانشستر سيتي لكنه بقي في ريال سوسيداد لموسم آخر على الأقل.. أرى في ميكيل أويارزابال جناحاً لأحد فرق الصدارة في الدوري الإسباني أو الإنجليزي ليس أقل من ذلك وقد يتحقق هذا الحدس قريباً.

القاتل المتربص

الكالتشيو حيث السحرة وجنة كرة القدم، الدوري الإيطالي دائماً مستقطب كبير للمواهب. بيدرو جويلهيرم أبريو دوس سانتوس.. قد يكون الاسم غريباً عليك أو لم تسمع به من قبل لكن المهاجم البارع صاحب الـ٢٢ عاماً حديث العهد بأوروبا انتقل لصفوف فيورنتينا في الصيف الفائت بعدما كان على بعد خطوات من الانتقال إلى ريال مدريد أو مانشستر يونايتد لولا إصابة على مستوى الركبة أبعدت عنه الأنظار. «القاتل المتربص» كما أحب تسميته عندما تراه قريباً من المرمى لا تأمن مكره أبداً فهو كالنمر ينتظر لحظات الانقضاض حتى يفتك بالمرمى، قدرته على إنهاء الهجمات بالأهداف تقترب من الكمال إضافة إلى قوة رأسياته. بيدرو هو النموذج المثالي للمهاجم الذي طالما حلمت به لفريقي المفضل وأراه قريباً جداً في واحد من الفرق الكبرى.

قصة كفاح

إلى فرنسا وقصة كفاح إفريقية جديدة وموهبة ولدت عظيمة. فيكتور جيمس أوسيميهين صاحب العشرين عاماً هو مهاجم فريق ليل ومنتخب نيجيريا. دعني أسألك في البداية ماذا بوسعك أن تفعل إذا فقدت أمك في سن صغير؟ أو كانت بدايتك في الحياة هي بائع زجاجات المياه وسط الطرقات في لاجوس؟ أو أن تصاب بالملاريا مبكراً؟ هل هي بداية مشجعة؟

بالطبع لا.. لكن أوسيميهين الذي يقول عن نفسه أن كل حياته هي كفاح من أجل الحياة يفعل ذلك في علاقته بكرة القدم. المدير الرياضي لفريق ليل لويس كامبوس رأى فيه ضالته بعد رحيل لياو وبيبي استقطبه بمبلغ لا يتجاوز الـ١٢ مليون يورو. دروغبا الجديد كما تلقبه الجماهير الفرنسية بعد مرور ثماني جولات من عمر الدوري هو هداف الدوري برصيد ثمانية أهداف كما أنه صنع هدفين. هذا هو عام انفجار موهبة فيكتور أوسيميهين. لا أعلم إلى أين سيصل لكنه سيتجاوز حدوداً كثيرة كنت قد رسمتها له ربما يريد أن يصبح لاعباً كبيراً.. سنرى

هدّاف بالفطرة

نختتم جولتنا من الدوري الهولندي، موهبة كبيرة ولدت لكي تكون في فلك النجومية وهي دونيل مالين مهاجم فريق بي إس في أيندهوفن الهولندي ومنتخب هولندا صاحب الـ٢٠ عاماً. تكوينه المبدئي ينسب لمدرسة أياكس ثم الانتقال في ٢٠١٥ لأرسنال وفي آخر الفترات التحضيرية مع أرسنال في موسم ٢٠١٧ أشاد أرسين فينغر به قائلاً إنه أبلى بلاءً حسناً في التحضيرات وكان جيداً بشكل مبهر وبعدها تم بيعه لأيندهوفن.
مثل دونيل الأعلى هو أسطورتا أرسنال دينيس بيركامب وتيري هنري.
أما على مستوى الأداء، يمتلك دونيل أسلوب لعب فريداً، ويمتاز بالسرعة العالية والجانب التقني المميز في إنهاء الهجمة وتسجيل الأهداف، كما أنه يقوم بتوفير المساندة لزملائه والتحرك بدون كرة.
توهج مالين ليس وليداً للصدفة فهو موهبه فذة تخطف الأبصار من النظرة الأولى، والأرقام دليل على هذا الكلام، دونيل هو هداف الدوري الهولندي بعد 9 جولات بـ ١٠ أهداف. سيكمل مالين موسماً استثنائياً مع ناديه ومع منتخب بلاده في رأيي سيكون خير خلف لخير سلف مع الطواحين الهولندية، وسينتهي به الحال مهاجماً لواحد من كبار الفرق في أوروبا قريباً.

التعليقات

اترك تعليقاً