فاينانشال تايمز: عودة السياحة لمصر بفضل تحسن الأوضاع الأمنية وخفض الأسعار

فاينانشال تايمز: عودة السياحة لمصر بفضل تحسن الأوضاع الأمنية وخفض الأسعار
سائحين في الأقصر
كتب: آخر تحديث:

قالت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية أن قطاع السياحة في مصر تعافي بعد الاضطرابات التي شهدتها البلاد منذ 2011، وعادوا السياح مجدداَ بفضل تحسن الأوضاع الأمنية وخفض الأسعار.

وأشارت الصحيفة إلي انتظار السائحين بشغف العودة لزيارة مصر، وأن تبدأ الشركات الأجنبية من جديد بتنظيم رحلات سياحية إلي مصر، حيث يعد قطاع السياحة من أهم مصادر الدخل القومي للاقتصاد المصري.

ونقلت الصحيفة عن الأمريكية هولي كولويل، قولها “أنها انها رحلتها البحرية في صعيد مصر وغمرتها السعادة برؤية المواقع المصرية القديمة بداية من الأهرامات إلي المعابد في الجنوب”.

وأضافت كولويل أننا كنا ننتظر أن تبدأ الشركات الأمريكية في تقديم رحلات سياحية لمصر لكي نحجز أنا وصديقي ونزور مصر.

وقالت سائحة امريكية أخري ضمن المجموعة السياحية لكولويل ” كنت أنتظر هذه الرحلة لمصر وقررت القيام بها رغم من قلق أبنائي بشأن سلامتي ولكن إذا استسلمنا للقلق لمثل هذه الشياء فلن نذهب لأي مكان أبداً”.

ونقلت الصحيفة عن بعض العاملين الصغار في قطاع السياحه ويكسبون قوتهم اليومي من السياحة والمراكب المنيلية، وكان من بينهم محمد حفني لديه مركب نيلي في الأقصر، الذي أعرب عن ارتياحه لعودة السياحة للمدينة بعد 7 سنوات، قوله “ان هذا أفضل عام منذ ثورة عام 2011، وعاد السياح الفرنسيون والإيطاليون من جديد، وكان قبل ذلك لم يكن لدينا عمل ولا نقود”.

وأشارت الصحيفة إلي تعافي السياحة في جميع انحاء مصر بفضل تحسن الوضع الأمني وخفض الأسعار، وارتفع نسبة السائحين في الربع الأول من عام 2018 بنسبة 30% مقارنة بالعام السابق، كما أن معدلات إشغال الفنادق في أعلي مستوي لها منذ عام 2010، مما يثير التفاؤل في في قطاع ثناعة السياحة الذي يعد مصدر رئيسي للاقتصاد المصري.

وقالت وزيرة السياحة رانيا المشاط ” أن عائدات السياحة من المتوقع أن تصل إلى ثمانية مليارات دولار هذا العام ، مقارنة بـ 7.6 مليار دولار في العام الماضي ، عندما زار 8.3 مليون شخص مصر، وعلى الرغم من التحسن ، إلا أن هذا الرقم كان أقل بكثير من عام 2010 حيث بلغت العائدات 12 مليار دولار وارتفع عدد الزائرين إلى 14.7 مليون زائر”.

ونقلت الصحيفة عن أصحاب الفنادق وشركات السفر أن الحجوزات للموسم الجديد الذى يبدأ فى سبتمبر القادم زادت، وهو ما يزيد التفاؤل بالنسبة لقطاع مهم فى الاقتصاد المصرى.

وأضافت الصحيفة أن تراجع تدفق السياح إلى مصر بشكل حاد بسبب الاضطرابات السياسية التي أعقبت ثورة 2011، ثم الاضطرابات في عام 2015 ، وتلقى القطاع ضربة مدمرة عندما استهدف تنظيم داعش طائرة روسية مما أدى إلى مقتل أكثر من 200 من السائحين، وتم تفجير الطائرة بعد فترة وجيزة من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر.

التعليقات

اترك تعليقاً