“واشنطن بوست” ترصد أهم اللحظات في عهد “بوتين” المستمر منذ 18 عاماً في السلطة

“واشنطن بوست” ترصد أهم اللحظات في عهد “بوتين” المستمر منذ 18 عاماً في السلطة
بوتين
كتب: آخر تحديث:

تشهد روسيا اليوم الأحد بدء التصويت في الأنتخابات الرئاسية الجديدة التي من المتوقع يفوز بها الرئيس فلاديمير بوتين ومنحه فترة ولاية جديدة لمدة 6 سنوات لتضاف إلي 18 عاماً لتواجد بوتين كرئيس أو رئيس للوزراء لموسكو.

ولقد رصدت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أهم التواريخ الهامة خلال عهد بوتين لكونه رئيسا أو رئيس وزراء لروسيا علي مدار 18 عاما في السلطة.

تولي بوتين الرئاسة

اعلن الرئيس بوريس يلتسين في خطاب مفاجيء استقالته في 31 ديسمبر عام 1999 وعين بوتين رئيسا بالنيابة، وفي مايو عام 2000 بعد فوز بوتين في الإنتخابات بنسبة 53% من الأصوات تم تنصيب بوتين لأول فترة رئاسية له لمدة 4 سنوات.

وكانت أول حركة ضد وسائل الإعلام المستقلة في مايو 2000 حيث هاجمت الشرطة مكاتب قناة شعبية مشهورة بتغطيتها النقدية للكرملين، وفي اغطسطس 2000 غرفة الغواصة وكان علي متنها 118 شخصا مما أثير انتقاد واسع النطاق ضد بوتين..

وفي 23 أكتوبر عام 2002 خطف الإرهابيين الشيشان نحو 850 شخصا كرهائن في موسكو، وبعد 3 أيام تقوم القوات الروسية الخاصة بضخ غاز مجهول إلي مسرح الحادث لإنهاء الأزمة، ما يتسبب في مقتل ما لا يقل عن 130 رهينة مع الإرهابيين، ودافع بوتين عن العملية بغنها أنقذت مئات الأرواح.

اعتقال منافس بوتين
وفي 25 أكتوبر عام 2003 اعتقل الملياردير الروسي ميخائيل خودوركوفسكي وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التهرب الضريبي والاحتيال، وكان ينظر له بإنه المنافس المحتمل لبوتين، وتم بيع حصص شركة النفط يوكوس التي حصلت علي معظمها شركة النفط الحكومية روزنفت.

في 4 مارس عام 2004 انتخب بوتين لفترة رئاسية ثانية، وفي الأول من سبتمبر من نفس العام هاجم مسلحون مدرسة بيسلان وقتل أكثر من 300 شخص في تفجيرات فوضوية وإطلاق النار بعد حصار يومين، واللقي بوتين باللوم علي عدم كفاءة القادة الإقليميين، وأعلن انه سيتم تعيين م
حافظين جدد بدل من انتخابهم.

قلق دولي

وفي 25 أبريل عام 2005 أزعج بوتين المراقبين الدوليين لوصفه انهيار الاتحاد السوفيتي بإنه كارثة جيوسياسية للقرن، علي الرغم من ان بوتين أشار إلي الفوضي الاقتصادية والصراعات العرقية التي أعقبت الأنهيار، والكثير نظر لبيانه بإنه عقلية سوفيتية جديدة.

وألقي بوتين خطاب في 10 فبراير عام 2007 في مؤتمر عقد في ميونخ وابتعد بشكل جذري عن اي محاولات سابقة لتطوير علاقات أوثق مع الولايات المتحدة، وفي 5 يونيو عام 2007 تم اختيار روسيا لاستضافة دورة اللعاب الأولمبية الشتوية لعام 2014 في سوتشي.
وفي مايو 2008 عين ديمتري ميدفيديف رئيسا للبلاد وبوتين رئيسا للوزراء ولكن ظل بوتين الرئيس الفعلي للبلاد، وفي اغطسطس 2008 دخلت روسيا في حرب ضد جورجيا لوقت قصير من 8 إلي 12 اغسطس وسيطرة علي منطقتين الأنفصالتين أبخاريا وأوسيتيا الجنوبية، وفي 24 سبتمبر 2011 دعا ميدفيديف إلي ترشيح بوتين لولاية ثالثة كرئيس للبلاد.

إعادة انتخاب بوتين

انتخب بوتين في 4 مارس 2012 لفترة رئاسية جديدة وهي الآن 6 سنوات، مما تسبب في احتجاجات قام بها عشرات الآلاف قبل الأنتخابات وعشية تنصيبه وضع تشريعات قانونية صارمة علي الاحتجاجات السياسية الغير مصرح بها.

وفي 6 يونيو 2013 اعلن بوتين خلال التلفزيون الروسي الرسمي أنه وزوجته ليودميلا انفصلا وتم الطلاق بشكل رسمي، وفي 18 مارس 2014 ضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا، وأرسل الكرملين قوات دون اي اشارة في أعقاب الإطاحة بالرئيس الأوكراني الصديق لروسيا وبدأ استفتاء سريعاً علي الأنفصال عن أوكرانيا، وعلي الرغم من ان روسيا انكرت تورطها في ذلك الوقت إلا أن بوتين اعترف بعد عام من ذلك بغنه خطط لضم القرم مستفيدا من الفوضي السياسية في أوكرانيا.

أوكرانيا

وفي أبريل 2014 بدأ القتال بين القوات الأوكرانية والمتمردين الأنفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا ما تسبب في مقتل اكثر 10 آلاف شخص حتي الأن وتنفي روسيا مشاركة قواتها، وفي يوليو عام 2017 تم اسقاط طائرة ركاب ماليزية فوق أوكرانيا ما تسبب في مقتل 283 شخصا علي متنها، واشار محققين إلي أن قاذفة صواريخ روسية متنقلة سبب اسقاط الطائرة بينما روسيا روجت لعدة نظريات اخري لسقوط الطائرة.

قتل المعارض الروسي في 27 فبراير عام 2015 أثناء مروره من علي جسر يبعد بضع مئات الأمتار من الكرملين، وكان نيمستوف يعمل علي تقرير حول الجنود الروس في شرق أوكرانيا، وفي 30 سبتمبر 2015 بدأت روسيا بغارات جوية في سوريا لتدمير الجماعات الإرهابية ولكن النقاد يقولون انه يساعد الرئيس السوري بشار الأسد علي التمسك بالسلطة.
وفي 7 يوليو 2017 التقي بوتين بالرئيس دونالد ترامب لأول مرة، وقال بوتين أن ترامب لا يقبل المزاعم بإن الروس تدخلت في الأنتخابات الرئاسية المريكية التي فاز فيها ترامب، وفي الأول من مارس عام 2018 قال بوتين أن روسيا اجريت اختباراتلمجموعة من الأسلحة النووية الجديدة التي لا يمكن لأي عدو اعتراضها.

التعليقات

اترك تعليقاً